تحية لهذا الرجل المخلص للرياضة
بقلم/ فضل الجونة
نشر منذ: 6 سنوات و شهر و 14 يوماً
الإثنين 01 أكتوبر-تشرين الأول 2012 01:46 ص

عرفته منذ سنوات طويلة كعاشق للرياضة ومن المتشددين في عشق نادي وحدة عدن، فهو مخلص للأخضر العدني أيام العصر الذهبي للكرة اليمنية عندما كان يمثل القطب الأخر مع التلال انه الرياضي المخلص احمد العبد رئيس نادي شباب المنصورة السابق الذي لايزال عاشقا لنادية ومخلصا له ولم تنتهي علاقته به بمجرد تغييره من قيادته وضل متابعا له عن قرب رغم ظروفه الصحية ومؤخرا شاهدت هذا الرجل مصاحبا لفريق المنصورة في كل لقاءاته في التصفيات التي تجرى حاليا لأندية الثالثة بعدن لم تنقطع به السبل ضل واقفا بجانب النادي مؤازرا له في السرا والضرا رافعا من معنويات اللاعبين من خلال تواجده بصورة مستمرة بجانبهم لم يتخذ قرار ألمقاطعه أو وضع العراقيل والمطبات إمام شباب النادي على قرار ما يعتمل في إدارات الأندية الأخرى، ولكنه ظل وفيا ومخلصا ومتابعا للرياضة ولنادي المنصورة.
أتذكر هذا الرجل في بطولة خليجي عشرين عندما استضافتها عدن في العام 2010م، وهو رئيسا لنادي المنصورة عكس الصورة الطيبة والمشرفة لكل اليمنيين من خلال تعامله مع المنتخبات الخليجية وبالذات المنتخب السعودي عندما كان يهيأ لهم الملعب أثناء التمارين، وتواجده بجانبهم في كل الحصص التدريبية، وكان مجتهد لتقديم كل الخدمات الضرورية للمنتخبات الذي خرجوا بانطباعات طيبة عن أبناء اليمن لكرمهم وأخلاقهم.
وأتذكر جيدا الموقف الطيب والشهم الذي أبداه أحمد العبد عندما استدعي من قبل بعثة المنتخب السعودي للحضور إلى مقر إقامتهم في فندق القصر للوداع وتكريمه المعنوي من قبلهم وحينها كنت مرافقا معه إلى جانب زميلي الأخ علي صالح أحمد المشرف الفني لفرع الاتحاد بعدن، حيث التقطت الصور وتبادل الكلمات بين الجانبين، وتم تكريم أحمد العبد من قبل رئيس البعثة على مواقفه وجهوده التي بذلها تجاه المنتخب السعودي، وسلمت له شهادة وهدية رمزية، ونحن أيضا شملتنا الهدايا وبعد الوداع انصرفنا جميعا وعند صعودنا السيارة كانت المفاجأة لنا جميعا عندما اكتشف أحمد العبد أن مبلغا وضع داخل الهدية الخاصة به بطريقة مخفية، ونحن اكتشفنا وجود مبالغ في هدايانا أنا وزميلي علي صالح حينها قام أحمد العبد بأخذ المبالغ (المحترمة) وذهب مهرولا إلى مقر البعثة الذي تفاجؤوا به وقال لهم: "الله المستعان نحن خدمناكم وقدمنا لكم كل التسهيلات من منطلق حبنا واحترامنا للمنتخب السعودي والرياضة وصفاتها الحميدة، ولم يكن لنا أي غرض آخر راح فيه ظنكم".. حينها حاول أعضاء البعثة إقناعه بقبول المبلغ، ولكنه رفض وقال لهم: "نحن إخوان وما يربطنا بأشقائنا السعوديين أكبر من ذلك"، وحينها تفهموا الأمر، واسترجعوا المبلغ، وهم محرجون من ذلك الموقف الذي قوبل بالرفض القاطع.. وأيقنوا أنهم وقعوا في الغلط واعتذروا له بالأحضان.
هذه واقعة حدثت وأنا شاهد عليها، وقد لا يعلم بها إلا نحن الثلاثة، وحبيت أتذكرها في الوقت الراهن حتى نعطي هذا الرجل حقه على مواقفه الوطنية النبيلة والتي جسدها هذا الرجل من خلال الحب والوفاء والإخلاص للرياضة ولم يكن طامعا للكسب الرخيص على حساب الرياضية معانيه الكبيرة وصفاتها الحميدة.
أنا أكتب عن هذا الرجل ليس من باب المجاملة أو من أجل مصلحة خاصة، ولكن من باب الإنصاف لمثل هؤلاء الرجال، وقول كلمة الحق تجاه كل مخلص ووفي للرياضة، وقد أثبت ذلك ابن العبد ولاءه وحبه لناديه المنصورة من خلال متابعته لجميع مبارياته في التصفيات الحالية، فهو أول الحاضرين يقطع المسافات على حسب صحته وجهده وعمله من أجل عيون لاعبي المنصورة الذي يكن لهم كل الود والاحترام، وظلت علاقته بالنادي مستمرة ومستعد لخدمته من أي موقع وليس بالضروري أن يكون من موقع رسمي.. تحية خاصة لمثل هؤلاء الرجال الأوفياء والمخلصين للرياضة يصدق ووفاء، وكم نتمنى أن يكون مثيل لهم في أنديتنا الرياضية وما أحوجنا إليهم اليوم أكثر من أي وقت مضى.   
 
عودة إلى الرأي الرياضي
الرأي الرياضي
مالك فيصل الشعرانيبشفافية ووضوح!
مالك فيصل الشعراني
يزيد الفقيهطلقات ....
يزيد الفقيه
فرحان المنتصرهي عندي شرف كبير!!
فرحان المنتصر
أحمد حمود الأثوريثورة في ذاكرة الأجيال
أحمد حمود الأثوري
مشاهدة المزيد