لمصلحة من ما يجري في وحدة عدن !!
بقلم/ فضل الجونة
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 24 يوماً
الإثنين 18 فبراير-شباط 2013 03:54 م

لا ندري هل بالفعل استقال عيدروس العيسي من قيادة نادي وحدة عدن الذي تم تنصيبه بطريقة التزوير في انتخابات النادي، وأثبت بقرار المحكمة الإدارية بعدن الأمور لا توحي بذلك، فالعيسي لا يزال مهيمن على النادي بواسطة الإدارة الشكلية التي عينت وفق سيناريو معد من قبل مدير مكتب الشباب والرياضة المقال جمال اليماني الذي تم فيه تنصيب وسام معاوية رئيسا للجنة المؤقتة بطريقه مخادعة على طريقة ديمة وخلفنا بابها، والغرض منه تهريب العيسي من قرار المحكمة غير مدركين أن الشخص المتورط في الانتخابات سوف يتحاسب أكان في موقع القرار أم وخارجه.
ما هو حاصل في نادي وحدة عدن شيء مذهل وهزيل يقف خلفه العيسي بالمقام الأول الذي يعد نفسه مالكا للنادي بمباركة مكتب الشباب والرياضة بعدن الذي أبعد منه اليماني وخلفه الدكتور عزام خليفة الذي يسير على خطى سلفه اليماني، حيث لم يتعاملوا مع قرار المحكمة بمسئولية وحرص على مصلحة النادي الأخضر ضاربين بقرار المحكمة عرض الحائط بطريقة لا تنم على المسئولية التي تقع على عاتقهم وللأسف رموها خلفهم وانجروا تابعين للعيسي هذا الرجل الذي أفسد الرياضة اليمنية بشهادة كل المتابعين للشأن الرياضي!.
لماذا عزام خليفة لم يتفاعل مع قرار وزيره معمر الإرياني؟!! .. هل يحتاج إلى تزكية من العيسي ومنحه الضوء الأخضر لتمرير القرار؟!! .. عزام يعرف تماما أن قرار المحكمة يشمله وهو ضمن العناصر التي شاركت في تزوير انتخابات نادي وحدة عدن، وبالتالي فهو غريم رسمي للجمعية العمومية، ولا يمكن أن يتعامل مع القرار مساندا للإدارة التابعة للعيسي لإغراض معروفة واضعا نفسه في موقع محرج لم يعطِ أي اعتبار لتاريخه الرياضي الذي اهتز بسبب تبعيته لشخص دخيل على الرياضة وهو من أفسدها!!.
 لمصلحة من ما يجري في نادي وحدة عدن ومن يخدم في المقام الأول؟!! .. ولماذا الإدارة الملغية بقرار المحكمة متشبث بالبقاء رغم الظروف المحيطة بالنادي، فالأفضل تسليم النادي والاستعداد للانتخابات إذا كان لديهم الثقة في اختيارهم لقيادة النادي الذي سيكون وجودهم على رأس قيادة النادي بطرقة شرعية أكثر قوة .. والظاهر أنهم ملزمون بالبقاء لتنفيذ أجندة العيسي وفق أهوائه .. إنها مهازل بحد ذاتها أن تسيطر تلك الثلة على النادي، وهي في الأساس غير شرعية بالبقاء وملغية قرار القضاء الذي لا سلطان عليه إلا العيسي بفلوسه!.
عن قرار الوزير الذي ظل حبيسا لإدراج مكتب الشباب والرياضة بعدن الجهة الملزمة بالتنفيذ، ولكن للأسف نقولها بكل صراحة إن المكتب لا يزال تابعا للعيسي، وهو من يتحكم به وإلا لماذا تجاهل قرار المحكمة وقرار الوزير معمر الإرياني ويحاولوا المماطلة واختلاق الأعذار الواهية متناسين أن الجمعية العمومية للنادي لديها قرار وتوجه بتحويل ملف القضية إلى النيابة ليتم ضبط المتورطين، ولن ينفعهم حينها العيسي.
نريد من مدير مكتب الشباب والرياضة بعدن الذي قبل المهمة من أجل عيون العيسي ويحدد موقفه بوضوح من قرار المحكمة، لأنه من غير المعقول أن تمارس الإدارة الملغي بقرار المحكمة مهامها في ظل تجاهل مكتب الشباب والرياضة بعدن لقرار الوزير الذي يقضي بتعيين لجنه مؤقتة تدير النادي والتحضير لانتخابات شرعيه ونزيهة بعيدا عن التزوير!.
صدقونا أن المتضرر الوحيد من تلك المعمعة هو نادي وحدة عدن الرياضي الكيان ذات التاريخ الكبير والأمجاد العريقة الذي للآسف يعبث بأيادٍ دخيلة على النادي بواسطة عدد من أبنائه الذي أنجروا وراء الفساد ويلهثون خلف العيسي لأسباب معروفة للجميع!.