اكفني أذاك واعبد الله على هواك
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 3 أشهر و 7 أيام
الأحد 19 مايو 2019 10:18 ص


قال تعالى :(لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين، إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون"..
أنا لا أعاديك من أجل دينك.. تعبد شجرة، تعبد بقرة، تعبد النار، تعبد المسيح، أو لا تعبد شيئاً.. أعبد ما شئت (لكم دينكم ولي دين)..
أنا لا أعاديك من أجل مذهبك، كن سُنياً، أو شيعياً، أو سلفياً، أو صوفياً، كن شافعياً، أو حنبيلاً، أو مالكياً، أو حنفياً.. اتبع ما شئت من المذاهب، ومارس ما شئت من الطقوس.. ما دمت لا تعتدي عليّ ولا تؤذيني، ولا تحاول فرض ما تعتقده عليّ بالقوة.. فأنت حر وسأعاملك بالحسنى، وتظل أخي في الإنسانية..
ولكني سأعاديك إذا اعتديت عليّ، وأحاربك إذا رفعت السلاح في وجهي، أو حاولت أن تفرض عليّ ما تؤمن به حتى لو كنا أخوة في الدين والمذهب والطائفة وأبناء بلد واحد.