لا تظلموا بناتكم
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 أيام و 5 ساعات و 12 دقيقة
الإثنين 02 ديسمبر-كانون الأول 2019 09:42 ص
 

رصدت إحدى الدراسات أسباب العنف ضد المرأة في المجتمع اليمني وكان السبب الأول هو

مرض الزوج بنسبة70،8%، ففي مجتمعاتنا العربية يعتبرون الرجل بالنسبة للمرأة فرصة يجب ألا تضيع وقطار يجب ألا يفوت وسترها الوحيد الذي ستعيش بدونه مكشوفة منتوفة وعليها أن تقبل بأي رجل مهما كانت مساوئه وعيوبه، بل حتى لو كان هو السوء والعيب بذاته

ووالله الذي لا يقسم إلا به، إن هناك أُسراً تُزوج بناتها مجانين ومن لا يعرف عن الحياة شيئاً، ولا يدري ذكر هو أم أنثى! ومختلين عقليين ومرضى نفسيين ومساجين محكوم عليهم بالإعدام ومصابين بالشلل التام، لا يستطيع الواحد منهم التحكم حتى بفمه ولا يحق للمرأة أن تشترط أو تعترض، فالحياة بدون رجل مسبة ومنقصة، وبؤس وشقاء وتعاسة وظل الرجال ولا ظل الحجار وظل راجل ولا ظل حيطة، كما يقولون في الأمثال..

 يزوجون الصغيرة بالشايب والصالحة بالطالح والطيبة بالخبيث والعفيفة بالعاهر، فليس هناك ما يعيب الرجل مطلقاً، لا في دينه ولا في أخلاقه ولا في عرضه ولا في سلوكه، بينما المرأة يعيبها حتى عدم لمعان شعرها!

ثم بعد الزواج تعود المرأة مطلقة، أو تظل بعقد العذاب معلقة وربنا يجازي اللي كان السبب.