ليسوا سواء
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 8 سنوات و شهر و 21 يوماً
الإثنين 18 أكتوبر-تشرين الأول 2010 09:23 م

يقولون النساء سبعه أجناس وأنا أقول والرجال سبعين جنس وليسو سواء.

الخبر الأول:

طلق مواطن زوجته أمس الأول في القطيف بسبب إجرائها عملية زائدة دودية دون علمه.

وكان الشاب عقد قرانه على الفتاة قبل أشهر وفي زيارته الأولى لعروسه لاحظ عليها علامات تعب وإرهاق، ما دفعه لسؤالها عن السبب، فأخبرته بأنها خضعت لعملية استئصال زائدة دودية أخيرا، ولا زالت تعاني من آثارها، ولم يتمالك حينها الزوج نفسه وغادر منزل أسرتها ملوحا بطلاقها.

وبحسب الشاب، فإنه اتخذ قرار الطلاق بحجة خداع من أهلها الذين أخفوا عنه أن ابنتهم «ناقصة» كما يعتقد، مشيرا إلى أنه لا يريد أن ينتقل استئصال الزائدة الدودية إلى أبنائه، باعتبارها مرضا وراثيا ـ على حد اعتقاده.

ورغم محاولات أهل العروسين احتواء الموقف، وطمأنة الزوج بأن الزائدة ليست وراثية وتصيب كثيرا من الناس، أصر على قرار الطلاق رافضا كل المبررات التي اعتبرها «متأخرة».

 

والخبر الثاني:

أقدم رجل إيراني على تقديم طلب لمحكمة شؤون العائلة بطهران لتطليق زوجيته بسبب أنه يحبها كثيرًا.

وقال ناصر (٤٨ عامًا) للقاضي: إن طلبه يأتي لأنه يحبها كثيرًا وإنه يئس من إصلاح نفسه بسبب سلوكه الفظّ وتصرفاته السيئة تجاهها، وإنها رغم ذلك تعامله بحب وحنان حتى في فورات غضبه.

وقال الرجل للقاضي: إنه سريع الغضب وليس بمقدوره السيطرة على أعصابه، وإنه يوجه لها سيلاً من العبارات الجارحة والمعيبة عندما يغضب، وإنه يشعر بسعير تحرق داخله عندما لا ترد عليه وتعامله مقابل ذلك بكثير من الاحترام والحب والحنان.

ورفض ناصر اقتراحًا تقدم به القاضي وحظي بموافقة زوجته وهو العيش بعيدًا عنها لفترة محددة عسى أن يصلح الأمر بينهما، لكنه رفض بشدة وقال: لقد جربت ذلك مرارًا وليس بمقدوري بعد اليوم تحمل الوزر الذي يثقل كاهلي نتيجة تصرفاتي السيئة تجاه من أحبها كثيرًا. وفي النهاية لم يجد القاضي بدًا إلا أن يوقع على وثيقة الطلاق.

 

حرام وطلاق:

 اتصلت بي فتاه لتستفتيني ولا ادري لماذا ومن قال لها أنني من أهل الفتوى ربما لأنها تقرا لي بعض المواضيع الدينية ، المهم قالت أن زوجها " كلمة الطلاق دايماً بلقفه" وأنتي طالق إذا خرجتي , وأنتي طالق إذا ذهبتي بيت والدك وذات يوم كانت بصحبته في الشارع وكان شبه زعلان.

فقال لها : أنت طالق إذا دخلتي البيت وأنتي طالق إذا ذهبتي إلى بيت والدك.

قلت لها : وأنا اضحك " ها وين تروحي بيت الجيران".

قالت: أصلاً كان ضابح ومش قصده طلاق, نيته يمين.

أختي الصغيرة أدلت بدلوها في الموضوع قائله : حتى لو يمين أين تروح أما والدتي حفظها الله قالت غاضبه والله لا طلقه مائة طلقه ، هكذا أصبح الميثاق الغليظ لعبه في أفواه بعض أشباه الرجال.

يقول الشيخ القرضاوي:

إن كثيراً من الناس اساؤوا استخدام الطلاق ,ووضعوه في غير موضعه وشهروه سيفاً مصلتاً على عنق الزوجة واستعملوه يميناً يحلف به على ما عظم وما هان من الأشياء وإذا مررت بجوار اثنان ستسمع العجب العجاب.

الأول : عليا الطلاق انك معزوم عندي غداء.

الثاني : عليا الحرام والطلاق انك عندي أنا.

الأول : خلاص تمام اليوم عندك وبكره عندي؟؟؟

" يا جماعه خلاص سديتم لكن والأيمان والحرام والطلاق "

وقد سمعت شاب استفتى شيخاً انه يحلف بالطلاق ولم يتزوج بعد فهل تعتبر زوجة المستقبل مطلقه؟

وأنا دائما أقول " قد نص الناس مزوجين حرام" ونص النسوان مزوجات مطلقات.

ذكرت لي إحدى صديقاتي أن زوجها طلقها فلما عادت دار أبيها انتهرنها نساء القرية قائلات" وأنتي خبلا تفلتي بيتش والله لو يطلق ألف طلقه ما افلت بيتي".

وأعرف أمراه تعيش مع رجل يطلقها بصريح العبارة بالشهر مرتين.

 

كانوا رجال:

يقول الدكتور يوسف القرضاوي إن الطلاق جُعل بيد الرجل لأنه أبصر بالعواقب وأكثر تريثاً واقل تأثرا من المرأة , أما المرأة فهي سريعة التأثر شديدة الانفعال حارة العواطف فلو كان بيدها الطلاق لأسرعت به لأتفه الأسباب.

طبعاً هذا كان زمان أيام كان الرجال رجال أما اليوم فاعتقد لو جُعلت العصمة بيد النساء مؤقتاً لكان أفضل لان الأحوال قد انقلبت وأصبح الرجال سريعو التأثر شديدي الانفعال وأصبحت المرأة اشد تمسكاً بالرجل في زمن بلغت فيه نسبة العوانس الملايين فما تصدق المرأة تلاقي رجل حتى تقبض عليه بأيديها وأسنانها فكيف ستطلقه.

 

مع تحياتي أنا أحلام القبيلي

وكيل آدم على ذريته

alkabily@hotmail.c0m

  
عودة إلى وكيل آدم على ذريته
وكيل آدم على ذريته
أحلام القبيليمن هنا وهناك
أحلام القبيلي
أحلام القبيليمشاهير بول الإعرابي
أحلام القبيلي
أحلام القبيليمشاهير بول الإعرابي
أحلام القبيلي
أحلام القبيليالمرء مع من أحب
أحلام القبيلي
أحلام القبيليوقالت الأمثال
أحلام القبيلي
مشاهدة المزيد