من هنا وهناك
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 8 سنوات و شهر و 21 يوماً
الثلاثاء 19 أكتوبر-تشرين الأول 2010 11:44 م

في الأسفار سبع عوائق:
يقول القاضي عياض مناقضاً لراي الشافعي في أبياته الشهيرة عن فضائل الأسفار وفوائد الترحال:
تقاعد عن الأسفار أن كنت طالب
نجاة ففي الأسفار سبع عوائق
تشوق إخوان وفقد أحبة
وأعظمها يا صاح سكن الفنادق
وكثرة إيحاش وقلة مؤنس
وتبذير أموال وخيفة سارق
فإن قيل في الأسفار كسب معيشة
وعلم وآداب وصحبة ماجد
فقل : كان ذا دهراً تقادم عصره
وأعقبه دهراً شديد المضايق
فهذا مقالي والسلام بذا بدا
وجرب ففي التجريب علم الحقائق
دخلنا وخرجنا:
قال أحدهم : " لقد دخلنا الأندلس عندما كان نشيد طارق في العبور الله أكبر ,, الله أكبر
وخرجنا من الأندلس لما صار النشيد :
دوزن العود وهات القدحا
راقت الخمرة والورد صحا
 وهاهي أمريكا تريد إخراج العرب من ديارهم قسراً وقهراً وحتماً سيخرجون وهم يرددون: "عيني واوه ,رجلي واوه , كلي واوه".
الفرح المنسي:
طالما سألت نفسي وأنا أُقلب في البومات الصور التذكارية الخاصة بي أو بالآخرين لماذا لا تقف عيني في هذا الكم الهائل من الصور على صورة واحدة لشخص يبكي أو هو واجم حزين في مأتم أو جنازة؟
لماذا يبدو الجميع فيها مبتسمون ضاحكون وهم إما في الأعراس أو أعياد الميلاد؟؟
إن الإنسان في أعماقه يدرك أن لحظات الفرح عابرة واستثنائية ومنسية ولن تتكرر غداً لهذا نجسدها في شكل صور أما الحزن فهو حالة يومية سائدة وكفيلة بتجسيد نفسها وتجديدها.   " صلاح الدين الدكاك"
كلام قبيلي:
يا أمة التوحيد ليش الانفصام
وأحوالنا عن ديننا متباعدة
ضاعت سنين العمر وإحنا في هيام
في نور في يحيى ولا به فايدة
الابن والابنة وجده والغلام
والأب والأخوات جنب الوالدة
العانسة والأرملة جنب المدام
حتى العجوز اللي بليله ساجدة
يا مطلقين أبصاركم صوب الحرام
غض البصر واجب وربي رايدة
يعلم خفايا النفس حله والحرام
خيانة الأبصار ربي راصده
بيوتكم للجن تسكنها الهوام
حالات نفسيه مشاكل واجدة
والزوج والزوجة مشاكل في خصام
الابن ضايع والبنية راقدة
قادر يرد النور في عينك ظلام
وأعضاء هذا الجسم تصبح باردة
يا حسرة الأبصار في ذاك المقام
والعين والآذان كلً شاهدة
يا أمة التوحيد ليش الانفصام
وأحوالنا عن ديننا متباعدة
ويا صاح ما ينفع صلاتك والصيام
أو قول سبحانك ونفسك حاقدة

مع تحياتي أنا أحلام القبيلي
وكيل آدم على ذريته
alkabily@hotmail.c0m