معاص على الطريقة الإسلامية
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 8 سنوات و يومين
الخميس 16 ديسمبر-كانون الأول 2010 02:39 ص


إن معركة الإنسان مع الغواية معركة شرسة طويلة الأمد لن تنتهي فصولها إلا يوم يقوم الناس لرب العالمين.
ولا يزال أعداء المؤمن "نفسه وهواه والشيطان" يتربصون به من كل جانب ويأتونه عن يمينه وعن شماله ومن بين يديه ومن خلفه ولأن الشيطان ذو همة عالية في الشر والغواية تراه لا يهدى ولا يكل ولا يمل في اختراع وابتداع الحيل والأساليب للإيقاع بعباد الله الصالحين ومن أساليب الشيطان في خداع الإنسان:
استدراجه للشر من أبواب الخير ثم يستدرجه أكثر حتى تطمئن نفسه للمعصية ويألفها ويمارسها على الطريقة الإسلامية أمثلة ذلك:
- سأل احد هؤلاء الجهلة الشيخ قائلاً: وقعت على امرأة في الحرام وهي الآن حامل وأريد أن أتوب ماذا افعل؟
أجابه الشيخ: يا أخي مادام انك قد وقعت عليها في الحرام فهلا عزلت حتى لا تكون الجريمة جريمتان
قال الجاهل: لكني سمعت يا شيخ أن العزل مكروه.
- وأخر لا يشرب الخمر إلا بيده اليمنى إتباعاً لسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
- وأخريات يوثقن علاقتهن المشبوهة بصديقاتهن بحجة أنهن يتقربن إلى الله بذلك ألم يقل الحبيب صلى الله عليه وسلم " ما تحاب اثنان في الله إلا كان أحبهما إلى الله أشدهما حباً لصاحبه "
وقد سمعت أن بعض الفتيات اللاتي وقعن في فخ الإعجاب يبدأن جلستهن بالقرآن وتنتهي بالتواصي وما بين القرآن والتواصي قبلات وأحضان تماماً كما يفعل التلفزيون يبدأ بثه بالقران وينهيه بالقرآن وبينهما يلعب الشيطان.

تسعة من عشرة

سرق رجل عشرة دنانير ثم تصدق بدينار وقال: الحسنة بعشر والسيئة بواحدة ،سرقتي بسيئة وتصدقي بعشر .
قبلات شريفة
سأل احد الشباب الشيخ: يا شيخ هل خلوتي بزميلتي حرام علماً يا شيخ أن هذه الجلسة لا تخلو من القبلات الشريفة.
 رشوة
ويقف المرتشي رافعاً يديه للأعلى مشيراً للراشي بعينه ورأسه بأن يضع الرشوة في جيبه فهو إنسان لا يمسك الحرام.
أخي في الله:
وسمعت أن فتيات يتساهلن في إطلاق البصر وتكرار النظر و إذا أعجبهن حسن احد الشباب وجماله سارعن بالقول اللهم اجعله أخي في الله .
وشباب يطلقون أبصارهم إلى غير محارمهم بحجة أنهم يتفكرون في خلق الله تعالى وأنهم يسبحون الله إذا رأوا الجمال فالله جميل يحب الجمال .
أما أخر صرعه في هذه المعاصي هي جلوس الناس حول التلفزيون يشاهدون مسلسلات العهر والفجور وهم يمسكون بأيديهم المسابح وعند انتهاء المسلسل والفلم لا ينسون قول دعاء ختام المجلس.
وراقصة لا تؤدي فقرتها إلا بعد أن تصلي لله ركعتين تدعو فيهما بالتوفيق.
وممثلة أو ممثل يحمدون الله أن وفقهم في أداء دورهم التمثيلي المشين الذي يخجل منه إبليس.
ولذلك نجد الشيخ وجدي غنيم يردد دائماً: "إذا عايز تعصي ربنا اعصيه بس ما تقولش ده دين"

ونعود للأمثلة:
-       شاب ملتزم يتباسط في تعامله مع النساء وهو يعتقد أن فعله هذا سيكتب في ميزان حسناته لأنه يقضي حوائجهن ويتفقد أحوالهن عن قرب أليس من قضى حاجة أخيه قضى الله حاجته
-       وفتاه تتواصل وتتفقد أحوال ابن الجيران أو زميل الدراسة تحت ستار دعوته للخير ولئن يهدي الله بك رجلا خير لك من حمر النعم
-       وداعية ترتدي ملابس تخالف شريعة الله تعالى بحجة أنها تريد أن تبين للناس أن ديننا دين يسر وأن المؤمن أنيق وجميل.
والأمثلة غيرها كثير نسأل الله السلامة .
إن الشيطان قد فطن أن خطر الكبائر حاضر في نفس المؤمن لا يغيب فركز على الصغائر وعن طريقها يستدرجه ليسقط في هاوية الغفلة ، لهذا لابد أن يتيقظ المرء وان يكون دائماً وأبدا على حذر.
خداع الشيطان باسم الطاعة
يقول الدكتور مصطفى السباعي: إني لا أخشى على نفسي أن يغريني الشيطان بالمعصية مكاشفة ولكني أخشى أن يأتيني بها ملفقة بثوب الطاعة.
يغريك الشيطان بالمرأة عن طريق الرحمة بها
ويغريك بالدنيا عن طريق الحيطة من تقلباتها
ويغريك بمصاحبة الأشرار عن طريق الأمل في هدايتهم
ويغريك بنفاق الظالمين عن طريق الرغبة في توجيههم
ويغريك بترك العلم عن طريق الاشتغال بالعمل
ويغريك بالتشهير بخصومك عن طريق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وهكذا تستمر حملة التمويه ، فليحذر المسلمون عدوهم الحقيقي الشيطان الرجيم من الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا.

مع تحياتي أنا أحلام القبيلي
وكيل آدم على ذريته
alkabily@hotmail.com