حب من طرف واحد
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 6 سنوات و 11 شهراً و 21 يوماً
الأربعاء 28 ديسمبر-كانون الأول 2011 05:03 ص

الحب عذاب ولذا قال الشاعر:
 وما في الأرض أشقى من محب ولو وجد الهوى حلو المذاق
هذا العذاب مع وجود الحب من الطرفين وتبادل المشاعر الصادقة بين القلبين ولكم أن تتخيلوا شدة العذاب والألم الذي يعيشه صاحب الحب من طرف واحد.
 وعن تجربة الحب من طرف واحد تقول مروة رخا:"هناك أناس يحبون الضحك على أنفسهم، رغم أن الحقيقة أمامهم وتكون واضحة لكنهم يصرون على تعذيب أنفسهم ويجعلون حياتهم تتوقف ويعيشون في حكايات وروائيات ويحتفظون بالذكريات، فيجب أن يساعدوا أنفسهم لينسوا من رفض حبهم، ويعلموا أن الدنيا ستستمر ولن يموت أحد من الحب، ويجب أيضاً أن يبتعدوا عن الأغاني الحزينة والتي تجعلهم ضعفاء".
فجمال الحب هو تبادل المشاعر بين الطرفين، فإذا لم يستجب الطرف الثاني لحبك وكان الحب من طرف واحد، فعليك أن تنساه وتبحث عن من يقدر حبك،ولا تعش وهم تجربة الحب إن كان من طرف واحد.
تقول الأستاذة عواطف عبد الحميد:
إن الحب من طرف واحد مقترن إلى حد كبير بالذل والخضوع, فالحب يشبه النبات وأي نبات في الدنيا بحاجة إلى العناية والرعاية والارتواء لينمو ويزدهر ..والعناية والرعاية هما العطاء والتقدير لهذا الحب من الطرف الآخر، وإذا لم يوجد هذا التقدير وهذا العطاء سيذبل الحب ويموت، فلا تضيع الوقت في قصة أنت تعرف جيداً منتهاها، فالعمر صديقي قصير أقصر من أن تضيعه في حب لن تنال منه سوى العذاب والألم.
 ابدأ من الآن في النسيان وتعلم كيف تنسى هذا الحب وتغلب على ضعفك نحوه وقاوم إحساسك بهذا الحب حين تعترف لنفسك بأن طريق هذا الحب موصد رغماً عنك وليس له علاج إلا النسيان.
ولعل في هذه الكلمات إجابة على شاعرنا الكبير أبو بكر المحضار حين قال:
أقول له إيه لو قال ما أحبك ولا أبغاك
ما أرضى بقربك ولا بالريح لو هب من قداك
أقول له إيه لو قال مالي نفس تهواك
مالي إذن تسمعك, مالي عين تتمنى تراك
أقوله حبني بالغصب.. أثور.. أعلن عليه الحرب..

علاج المشكلة:
ولقد بحثت عن علاج لمشكلة الحب من طرف واحد ووجدت مايلي:
أولاً:قل لنفسك وهي حقيقة أن العالم واسع وكل يوم نتعرف على أشخاص جدد وكنا في الماضي نحب أشخاصاً وكنا نقول لأنفسنا أننا لن نستطيع أن نعيش من دونهم وذهبوا وجاء آخرون وذهبوا وهكذا تستمر الحياة والحزن يكون في البداية كبير اً ثم يصغر ويصغر مهما كان كبيراً.
ثانياً:المثل القائل (لكل فولة كيال) تعني أن تقول لنفسك أن هناك أناساً في هذه الحياة يحبونني وأولهم والدي وهناك أناس لا يحبونني وقد لا يكون السبب أنا وهذه سنة الحياة, أكرر هذه سنة الحياة أن يحبنا البعض ولا يحبنا البعض الآخر.
ليس من الطبيعي أن يحبنا كل الناس (رضاء الناس غاية لا تدرك) فلا نستطيع أن نكسب جميع الناس مهما عملنا، والناس الأقوياء لهم أصدقاء حميمون وأعداء لدودون، والرسول (صلى الله عليه وسلم) وهو رسول الله كان له أعداء لدودون وهم أعداء الله.
ودليل ذلك أن أشخاصاً كثيرين عندما يتقدمون للزواج يتركون فتيات جميلات ويأخذون فتيات غير جميلات شكلياً حسب بعض المعايير وهذا يدل أن "لكل فولة كيال" فليست الجميلة هي البيضاء أو الطويلة أو إلخ, فقد يفضل أحدهم البيضاء وآخر السمراء وآخر الطويلة وآخر غير ذلك وهكذا.
صاحب النخوة يعاف:
وإني شخصياً أعجب كل العجب من كل من يقبل الارتباط بإنسان لا يحبه وخصوصاً الرجال, أما المرأة فهي دائماً وأبداً مغلوبة على أمرها.
وقد سمعنا كثيراً من القصص المأساوية التي جاءت نتيجة رفض تزويج المحبين وتزويجهم بمن لا يحبون بالإكراه وما قيس وليلى أول وآخر القصص والحكايات.
 وما أجمل ما فعله هذا الرجل الذي علم يوم عرسه أن زوجته تحب شخصاً آخر وقد عرف ذلك دموعها.

 

زينوها
وادفنوها
والكفن ثوب الزفاف
غصب عنها زوجوها
وسلموها للغريب
وقلبها ينبض بذكرى ماضيه فيها اختلاف
خايفة مستوحشة والعرق منها صبيب
حاولت ترضى بقدرها وللحدث هي تستجيب
بس عت تقتنع به وعشقها ذاك الضفاف
هو سألها جاوبيني ليه دمعاتك سريب
ليه لي ما تنظرين وأنا زوجك شخص واف
قالت بنبرة خجولة أنا في وضع رهيب
غصب عني زوجوني واطعنوني بالرهاف
هو سكت لحظة تأمل وش أسوي يا مجيب
عقله وقلبه نطقها صاحب النخوة يعاف
قال من هو غير حبي يسكن بقلبك نجيب
من تولى عرش قلبك إهتني به ياعفاف
وباكر الرجعة تراها وامسحي الدمع العجيب
خايف إني أمسكك وأقترف ذنب اقتراف
ضحكت ضحكه وقالت ما بعدها لطيب طيب
ربنا يجزيك عني بالأجر ويسر الطواف



                                 أحـــلام القبيـلـي
alkabily@hotmail.com