زواج الصغيرات
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و 27 يوماً
الثلاثاء 12 فبراير-شباط 2013 03:55 م

أنا شخصياً ضد زواج الصغيرات للعجائز بجميع أشكاله
والمشكلة كل شيء عندنا للعجائز:
الثورة ثورة شباب وسلموها للعجائز
والبنات الصغيرات يزوجوهن للعجائز
والوظائف الهامة والكبيرة تظل في قبضة العجائز
 والكلمة الأولى والأخيرة في البلاد للعجائز
ونحن علينا نغني " نحن الشباب نحن الشباب"
 تجار الدماء:
 المتاجرة بالدماء تجارة رائجة ورابحة هذه الأيام، فالكل يبحث عن أكبر عدد من القتلى وأكبر كمية من الدماء ليحقق أهدافه ويعزز موقفه، وينال استعطاف وتأييد الداخل والخارج، فرح بالمصائب وتنافس قذر واستغلال للضحايا..
قناة سبأ تعرض برنامجاً عن شهداء الجيش، وقناة اليمن اليوم تعرض شهداء الحرس، وقناة سهيل تعرض برنامجاً عن شهداء الساحات، وقناة المسيرة تعرض برنامجاً عن شهداء الحوثي، وقناة عدن لايف تعرض برنامجاً عن شهداء الحراك، والقاعدة لها شهداء، وكل فريق لا يرى غير شهدائه وما سواهم مخربون ومعتدون..
ويا جماعة الشهداء ما شهيد إلا الشهيد وما يصح إلا الصحيح
 عملاء:
 فريق متهم بالعمالة للجيران
وفريق متهم بالعمالة لإيران
وفريق متهم بالعمالة للأمريكان
و الكل متهم في نظر الكل
وما يعلم الغيب إلا الواحد الديان
 حريق:
 ناس ماتوا في انفجار بعبوة ناسفة وآخرون تمزقوا في انفجار دراجة نارية وسيارة مفخخة.
وناس احترقوا و تفحموا في انفجار اسطوانة غاز تالفة وكلنا بالغلاء محترقون
 بعض الناس:
 بعض الناس يحب كثر الهدار والداوية
وبعض الناس تكلمه رطل يفهم وقيه
وبعض الناس ما يفهم إلا ذي يشتي
وبعض الناس أعوذ بالله منهم يفسروا كلامك على كيفهم
وبعض الناس لا يرى الحق حقاً إلا إذا وافق هواه
وبعض الناس متطرفون إما يمين أو شمال، لا يعرفون التوسط والعدل والإنصاف
وأنا أحب الصدق ومشتيش الهدار والداوية..