قبيليات..........
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 22 يوماً
الأربعاء 20 مارس - آذار 2013 04:03 م

المودف عبدربه منصور هادي.. قالت أحلام: يا غبني لرئيس بلادي قهري قلبي على ودفاتك يا ابن هادي.. المودف في اللهجة اليمنية تعني الذي وقع في مأزق، ودف يودف فهو مودف، وقد يودف بالناس أو يودفوا به أي يوقعهم في مأزق أو يوقعوه المهم في الموضوع يا جماعة المودفين، أن الرئيس عبدربه منصور هادي قد ودف ودافه و محد سمى عليه عندما تسلم مقاليد الأمور في أحرج المواقف، وأصعبها على الإطلاق على المستوى المحلي والدولي،, فهو يحكم في زمن الربيع العربي، حيث ثارت الشعوب على الحكام وانتفضت ولم تستطع العودة إلى حالة الهدوء، ولم ترضا عن أي حاكم حتى لو كان يشبه "مرسي".
يعني جاء في زمن لا قصائد ولا تصفيق ولا مجاملة ولا مديح ولا شبيك لبيك شعبك بين يديك إإمر تطاع,حتى وان قدم لهم ما يستطاع..
 زمن يعتقد البعض فيه أن أكبر خير وأعظم خدمة ممكن يقدمها للبلد أن يهجو الحاكم ويخرج على حكمه اخطأ أو أصاب ورغم أن هادي قبل الحكم مرغماً ولم يكن للأطراف المتصارعة أن تتفق على رئيس غيره في هذه المرحلة لأنهم خليط من أضداد اجتمعوا على إسقاط النظام ولم يتفقوا على بناء اليمن وإقامة نظام أخر، إلا أن جميع الأطراف تمنَّ عليه أن أوصلته إلى كرسي الرئاسة الشباب والمؤتمر والمشترك، وهو بينهم حائر لا يدري كيف يرضي هؤلاء المتنافرين, فهو إن أرضى الشباب أغضب المؤتمر وإن أغضب المؤتمر فرح المشترك وإن فرح المشترك غضب الشباب وهات يا ابي هات يا جماعه لا تمنوا عليه أن أوصلتموه للرئاسة بل هو يمنّ عليكم أن قبل بها قبل بها والقلوب متنافرة والصفوف متناثرة والبعض يريد الانفصال وثلة تريد الانعزال وآخرون مستعدون للقتال و الحراك من جهة والحوثي من جهة والقاعدة من جهة وفرضاً حدث الانفصال ـ لا قدر الله ـ فكيف سيكون مصيره " الحراك لن يقبله رئيساً, والشمال لن يبقيه في منصبه لأنه جنوبي"
الله والودافه
" وليلك الليل يا ليل،,
 ليل كلً تشرط
 وابن هادي يعاني
ليل قا ودفوا بها
ليل قا جننوا به
ليل يا ليل داني