سُعيده من عرف ربي سُعيده
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 6 أيام
الجمعة 03 مايو 2013 06:17 م

نعم سُعيده, كما قال الشاعر التعزي بلهجته البسيطة, يقصد يا لسعادته وهناءه
سُعيده من عرف ربي سُعيده
               مسك حبل الغنى والعز بيده
وبات الخير كل الخير عنده
                يُهنيه يُسعده ربي ويزيده
تعيش مرتاح لو أسلمت قلبك
                ولو وجهت وجدانك لربك
وعادك كيف لو ربي احبك
            وهو دائم معك وافي بوعده
يا لها من سعادة لا يتذوق طعمها إلا من عرف ربه واقترب منه وتوكل, لذة وسعادة وصفها الزاهد إبراهيم بن أدهم, عليه رحمة الله, قائلاً:" والله إنا لفي نعيم وفي سعادة وفي لذة لو علم بها الملوك وأبناء الملوك لجالدونا عليها بالسيوف".
ثم إن في الدنيا جنة من لم يدخلها في الدنيا لم يدخل جنة الآخرة, تحدث عنها الشاعر قائلاً:
رضي قلبك بحسن الظن بالله
                    فما لك ما تخليها على الله
عباقي واحبيب أحسن من الله
                 بحفظه لك و إكرامه وجوده
ثم ها هو يعلمنا التوكل قائلاً:
على من أنت قد أمسيت راكن
                وقد أصبحت مستوثق وآمن
على الرحمن يا أخي أو على من
            أكيد يا أخي على الرحمن وحده
وبعد ذلك بدأ يحدثنا عن حبه وشوقه واحتياجه وعلاقته بربه, قائلاً:
أنا محتاج لك من وسط قلبي
             أنا ما اقدرش أقول ما اقدرش أخبي
واقوم وارقد وأعيش إلا بربي
                   نعيم ما قدرك تحصيه وتعده
إذا المسكين بس وجه شعوره
                    لربي با يدبر له أموره
وبا يمشي بحفظ الله ونوره
                شعينه شحمله ربي وشقوده
أنا يا رب مستأنس بأنسك
                وبك يا رب شتقوي وشمسك
فدا لك مهجتي و أنا حميسك
                كريم واسيدي وأنا عُبيده
قريب ما أقربك يا رب مني
          وأقول يا رب وألقاك عند ظني
أنا احبك وشنشد لك واغني
             وعبدك ما معه سوى نشيده
على رأسك هموم الكون وإلا
              على الله الكريم جاوبنا بالله
تهم تشكي وربك ربك الله
              فعاده ما عرفت الله عادوه
وقبل أن يختم قدم لنا نصيحة لا تقدر بثمن, قائلاً لكل من تعلق قلبه بغير الله تعالى:
لعب بي الحب يا قلبي لعبي
       وشيب بي تعال شاوصف واقلبي
إذا تشتي تحب فحب ربي
            وبعدا شاتشوف محلا بروده
ثم اختتم قصيدته بالحديث عن حسن الظن بربه, قائلاً:
أنا عبدك ومافيش عبد يحنب
          وقال يا رب واسترجاك بالباب
ترده يقول يا رب يا رب
         و أنت اللي دعاك وايحين ترده
قيل إن القصيدة للشاعر صفوان المشولي.
اللهم عرفنا عليك وقربنا إليك واجعلنا من أحب خلقك إليك.
عودة إلى وكيل آدم على ذريته
وكيل آدم على ذريته
أحلام القبيليتعالوا نتسامح
أحلام القبيلي
أحلام القبيليملح الحياة...
أحلام القبيلي
أحلام القبيليخدمات...!!
أحلام القبيلي
أحلام القبيليالمرأة نور البيت
أحلام القبيلي
مشاهدة المزيد