تصاريف القدر
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوعين و 5 أيام
الأربعاء 20 نوفمبر-تشرين الثاني 2013 09:01 ص

كانت تتطلع للمستقبل بكل شوق وترنو إليه بعينين مفعمتين بالأمل..

 لكنه طمع الأهل أوردها المهالك.. فزوجوها لعجوز شبه هالك..

باعوها من أجل أن ترث الأموال.. ولكن ما كما يقول الناس في الأمثال..

يا واخذ القرد علشان ماله.. يروح المال ويبقى القرد على حاله...

كلام قبيلي:

هذه تصاريف القدر

             صابت حياتي بالكدر

وماحد صبر مثلي بشر

         وشاصبر وربي لي معين

طفله صغيره كالزهور

                   وزوجوني للوقور

عمره ميه واربع شهور

             اعمى وفي أذنه طنين

وفي ليلة العُرس الكئيب

          علا بكائي والنحيب

لسوء حظي والنصيب

         والأهل جمعه ساليين

عريس اب ذولا العيال

              وجد ذولاك الجُهال

وسيد عبدالله ومنال

         وكلهم لي كارهين

وقال يا حلوه انا

           حقش وانتي ح

يا سُعد قلبش والهنا

       انا حبيبش والضنين

حبيبتي انا العروش

    ولشتيش شدي لش فلوش

واقلهم ما يزعجوش

        ابناء عيالي والبنين
فقلت له لانت العروش

       مشتيش مالك والفلوش

انت واهلي كالوحوش

       حسبي عليكم ظالمين

وبعد فتره به رضيت

       ما زد شكيت و الا بكيت

لكن الى ربي لجيت

            وهو امان الخائفين

وبعد ما زوجي رحل

        وداهمه فجأه الاجل

جاءوا عياله في عجل

           لتركته متقاسمي

عيال زوجي لي طجاج

        قد سببوا لي ارتجاج

وعكروا حقي المزاج

            وكلهم متعاهدين

ان يفقدوا عقلي الصواب

         واشيب في عمر الشباب

واهيم في درب الصعاب

      ويكون اكلي بس جحين