كم يساوي مانديلا؟!
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 5 سنوات
الأحد 15 ديسمبر-كانون الأول 2013 07:25 م

 رحم اللهُ الراحل نيلسون مانديلا رحمة واسعة.. طبعاً كما هي العادة سيعترض المعترضون قائلين: كافر لم يسجد لله سجدة لا يجوز أن نطلب له الرحمة.. يا جماعة الاعتراض: رحمة الله أوسع منكم ولو الجنة حقكم ما أدخلتم إلا الذي من حزبكم و من يوافق رأيه رأيكم..

 أتدرون كما يساوي مانديلا؟ يساوي مليون رئيس عربي ومليار زعيم عربي وبليون حزب عربي و ترليون ثائر عربي.. هذا الرجل الذي لم تعرفوا من سيرته غير انه كافر؛ خرج من السجن بعد أن امضي فيه أكثر من ربع قرن من الزمان ليدعو الشعب إلى المصالحة والمسامحة..

 مسامحة من ومصالحة من يا مانديلا؟! أنت مجنون تصالح وتسامح نظام الفصل العنصري الذي قتل وذبح وأحرق وارتكب في حق العزل جرائم تقشعر من ذكرها الأبدان ومع هذا تصالح وتسامح وكل ما يستطيع أن يفعله الرؤساء والزعماء وقادة الأحزاب والثوار العرب المسلمون هو الانتقام ولا شيء غير الانتقام ونظام ينتقم من نظام ولا يجيدون سوى لغة الكراهية والحقد. مانديلا- الكافر- ترك السلطة رغم رصيده الحافل وتضحياته العظيمة والمسلمون يتقاتلون من اجل الكراسي والرئيس العربي المسلم لا يترك الكرسي إلا بعملية قيصرية يموت فيها الشعب. مانديلا ترك السلطة غير مأسوفٍ عليها, بينما يطالب بها كل من هبَّ ودبَّ في بلاد الإسلام وكل واحد خرج في مظاهره ضد النظام يشتي يكون وزيراً وإلا والله ما سبرت ثورة.. رحمة الله عليك يا مانديلا" رحم ترابك على قولة جدتي".