قبيليات..جدتي و الربيع العربي
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 4 سنوات و 9 أشهر و 29 يوماً
الأحد 09 فبراير-شباط 2014 03:43 م

تقول جدتي:

 إن رجلاً اغترب لسنوات طويلة ولما عاد من الغربة أراد أن يغيِّر فطلق زوجته وذهب يبحث عن أخرى,

بدورها ذهبت الزوجة لتشكو حالها وما فعله بها زوجها إلى الشيخ وكان الشيخ ذكياً, فارسل احد مرافقيه إلى الزوج وقال له" قل له الشيخ سمع انك تشتي تتزوج وهو مستعد يزوجك بنته".. الرجل كاد يطير عقله من الفرح!! معقول يتزوج بنت الشيخ؟!. وطبعاً مهر بنت الشيخ ثاني على الناس و كذلك كسوتها و ذهبها و عرسها, فذهب إلى الشيخ و دفع كل ما يملك وزاد باع الأرض و ربما استلف مهراً لبنت الشيخ

الشيخ قال لأهل بيته" هندموا العروسة و صلحوها ولبسوها احسن الثياب و عرسوا عرس حنان طنان" والرجل مش مصدق نفسه و مستشعر مع صوت أيوب طارش يزفه:

"مرحباً بك وا زين الشباب

طاب عيشك بالمسرات طاب"

ولما وصلت العروسة إلى منزله و دفع "الفتاشه"؛ إذ بالرجل يتفاجأ بان بنت الشيخ مش بنت الشيخ وان الشيخ خدعه و اخذ حقه وما معه, لان العروسة طلعت زوجته السابقة..

 هههههههههه

الله يحفظك يا جده" ضحكتيني واني ضابح"