قبيليات..حتى الجنون ما يخارجش عندنا
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 4 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً
الثلاثاء 15 إبريل-نيسان 2014 10:03 ص

يحكى أن الحجاج بن يوسف الثقفي خرج ذات يوم في نزهة ورأى رجلاً وسأله " كيف ترى الحجاج" فأجابه الرجل إجابة أساء فيها للحجاج فغضب وقال: ويحك أنا الحجاج بن يوسف الثقفي, فما كان من الرجل إلا أن تدارك الموقف و قال مريض يا مولاي وأصرع في الشهر مرتين وهذا يوم صرعي, فضحك الحجاج وتركه يذهب بسلام..

 والجنون في بلادنا أصبح ظاهرة تكاد تعم الجميع وبدرجات متفاوتة, فكل ما حولنا يصيب بالجنون.. الغلاء يصيبنا بجنون الأسعار, والطب يصيبنا بجنون الأسفار, والتعليم يصيبنا بجنون الأفكار, والصحف تصيبنا بجنون الأخبار, والحكومة هي سبب ما يصير وما قد صار..

 والمجنون هو من زال عقله والجنون وفي بلادنا المثل اليمني يقول "جنان يخارجك ولا عقل يحنبك.. ومن تمجنن قضى الله حاجته".. لكن هذا كان زماااان أما اليوم, فالجنان لم يعد يخارج أحدا كيف يخارجك والمجنون عندنا مرمي في الشوارع لا أكل ولا شرب ولا مأوى وإذا أراد أهله أن يعرضوه على طبيب نفسي والأطباء النفسيون حق بلادنا قد بهم هفة- لأنه من جالس القوم أربعين يوما صار منهم- تجدهم أشد الناس قسوة ولا يعرفون اللين والرفق أبدا ولا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمه.. يحبون المال حبا جما ولا ترق قلوبهم لفقير ولا مسكين..

 تحدثت إلى إحدى الأمهات قائلة: الجلسة عند الدكتور بخمسة آلاف ريال وفي المستشفى الحكومي تدفع عن المجنون الخالص 300 ريال, يومياً والمجنون النص نص ألف ريال أما جلسة الكهرباء يعلم الله بكم والأدوية علينا وأروح أشوف ابني ألاقيه ميت من الجوع.. واذا أردت أن أذهب به إلى شيخ يعالج بالقران هو كذلك يريد فلوس على كل جلسة خلاف حق المواصلات واحنا مش لاقيين ناكل.. قدني شجنن بعده يعني اليمني حانب حانب سواء بعقل وإلا بدون عقل وإذا كانوا لم يهتموا بالعقلاء والعباقرة هل نطمع أن يهتموا بالمجانين..

 الله يجعل حكومتنا مجنونه مثلما خلت الشعب نصه مجنون .. الله يجعل له جذم من جزع من جنبه رجم.