الحوثي الطفل المدلل؟
بقلم/ عبدالسلام محمد الخديري
نشر منذ: 5 أيام و 19 ساعة و دقيقة
الأربعاء 15 مايو 2019 04:58 ص


انشغل أشقاؤنا- خلال العامين الأخيرين من الحرب- في محاولة تفكيك منظومة الحوثية، بحثاً عن أصدقاء وحصر الأعداء في أشخاص معدودين قريبين من إيران، يريدون تكرار تجربة تفكيك تحالف المؤتمر والحوثي بعد مقتل صالح..!
حاول محمد عبد السلام فليتة، في الإيحاء للأشقاء خلال اتفاقيات الظهران ولقاءات مسقط، أن التحالف مع الحركة الحوثية أجدى لحماية أمن الخليج وأنه من الممكن مراجعة العلاقة مع إيران، وهو ما جعل التحالف يتخذ قراراً بعدم هزيمة الحوثيين وإنما إخضاعهم وانشغل في معارك صفرية لتصفية حلفائه في الشرعية من خلال رفض دعم الجبهات وخلخلة الأمن بإعطاء دور للميلشيات!
وبمجرد تحرك عسكري أميركي ضد إيران سارع الحوثيون لتقديم خدماتهم لطهران باستهداف المنشئات النفطية للخليج، وسيفشل أيضاً اختبار الأموال التي ذهبت لحكومة العراق الطائفية في محاولة لاحتوائها وسيقفون مع عمامة خامنئي!
الحوثيون- أيضاً- لا يهمهم اليمن ولو جلبوا صواريخ أميركا إليها كما فعلوا بعد إسقاط صنعاء بالاستعراض العسكري على حدود السعودية!
التأديب قد يتم لإيران لكن الحوثي سيبقى الطفل المدلل من الجميع المتسلط على اليمن والمهدد للخليج مالم يكن هناك حسم عسكري في اليمن بغض النظر عن أي تطورات في المنطقة!