ما اشتي العيد
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: شهرين و 12 يوماً
الجمعة 07 يونيو-حزيران 2019 06:27 م

الفرح بالعيد سنة من سنن الدين لهذا حاولت جاهدة الامتثال للسنة ولكني فشلت فشلاً ذريعاً ونجح الحزن و انتصر الألم فيارب سامحني واأت القائل( لايكلف الله نفساً إلا وسعها) ما اشتي العيد: يا نسيم العيد بلغ من نحب داخل امريكا و ارض الأغتراب اعيدت والسعد عيا يقترب والفرح في بعدكم يا أهلي سراب يا صباح العيد دمعي منسكب مر يوم العيد وأنا في اكتئاب ليت عجلها ترمب المضطرب نفذ الأحكام من قبل الذهاب اذكر الخلان قلبي منتحب ليت من ناديت يسمعني وجاب في أبو ظبي الإماره مغترب طالت الغربة بجده والغياب سلموا لي عالحبايب والمحب داخلش يالقاهره اغلى الصحاب عيد ما اشتي العيد يومه يقترب دام والخلان مني مش قراب انتو الاعياد وانتو من نحب شوفكم عيدي و فرقتكم عذاب