وقالت الأمثال
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي
المثل هو تسجيل خبرة مرئية في عبارة شعرية تدخل القلب والأذن من مدخل واحد ، أو هو واقعية التجربة وصدق برهانها، والأمثال عبارة أيضاً عن انتزاع مباشر من الواقع وتعبير مباشر عن مكنوناته، لأنها لا تتوخى التفلسف وإنما تعتصر التجربة في ذروة نضجها ثم تقولبها في شكل قولي دون تعقيد لغوي وبدون التواء فني لأنها مجاني الأشجار الخضرة.
ولا ينكر إنسان مدى أهمية الأمثال في حياة الشعوب , فهي أجلى مرايا التاريخ لحريات الشعوب وإرادات القيادات ولعادات المجتمعات ، والذي نريد أن نقوله هنا أن المثل هو تجربة إنسانية ناطقة وكل إنسان يؤخذ من كلامه ويُرد إلا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
والمؤسف أن كثيراً من الناس يتعاملون مع الأمثال وكأنها نصوص مقدسة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها وإنها الحق المبين رغم أن هناك كثيراً من الأمثال قد جانبت الصواب وعكست الصور وغيرت الحقائق ودعت إلى الباطل.
عنصرية ضد المرأة :
ومن الأمثال التي تدعو إلى العنف ضد المرأة التي أوصى بها الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه خيراً قائلاً: (الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم).
قولهم :
معي وصية من السيد علي لقمان
لا بارك الله لذي ما يلبج النسوان
"يلبج" أي يضرب
غبني على من عوله بنات وارضه على سايله
العاقلة من النساء كالشاردة في الإبل
يقول علي ولد زايد :
تعبت يا بازي البنت
أو ذي تقول يا ضنينة
منكسات العمايم
وجالبات المصيبة
" قراية المره مثل صابون الغرارة"
يعتقدون أن تعلم المرأة غير مجد ولا نافع حتى قال قائلهم:
قالوا قد الغيد تقرأ يا عماد
وما سمعنا بحرمه قارية
من عمل بشور مرته ندم
البنت ثلاثة أحزان : يوم تخلق ويوم تتزوج ويوم تموت.
موت المحارم من المكارم
المرة مرة ولو تنمرة
ابن المرأة نصف رجال :
رغم أن المرأة هي مدرسة للأجيال وهي دائما وأبدا المربية الأولى في غياب الأب أو في وجوده خصوصا في المجتمعات العربية حيث الرجل دائما مشغول عن أسرته و"عدمه أحياناً زي وجوده" ، وإذا شاركت الأم فعن بعد ، إلا أن العرب تنتقص من الرجل الذي يتربى في ظل أم دون وجود أب كالمطلقة والأرملة وزوجة المغترب ويتهمونه بضعف الشخصية والليونة وأكبر شتيمة توجه للرجل العربي أن يقال له "ابن مره" أو ابن أمه حتى قالت الأمثال:
"ابن المره لا اصلحه الله نصف رجال"
احذروا هذه الأمثال :
ومن الأمثال التي تخالف الشريعة الإسلامية وتدعو إلى الباطل " اليمين الفاجرة ولا الحنبات" المثل يدعو إلى تفضيل الحلف بالله كاذباً على الوقوع في ورطة واليمين الكاذبة تسمى الغموس لأنها تغمس صاحبها في النار.
" إن سرقت اسرق جمل وان عشقت اعشق قمر" .. والمثل فيه دعوة غير أخلاقية للمنكر ولما حرم الله تعالى , فكان القائل يقول ما دمت ستسرق فكن ذكياً واسرق شيئاً ثميناً وإذاً عشقت فاحرص على عشق امرأة جميلة، والصواب أن يقول : إن كنت سارقاً فتب إلى الله تعالى وتحلل من المظالم , وإن كنت عاشقاً فتب إلى الله تعالى واملأ قلبك بحبه تعالى وحب رسوله صلى الله عليه وسلم.
" إذا لقيت اليتيم بالزربة لا تدخله ولا تخرجه" .. وقد أمرنا الله تعالى بالإحسان إلى اليتيم ورعايته فضلاً عن مساعدته إن كان في مأزرق , قال صلى الله عليه وسلم : "أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ـ يقصد إصبعيه الوسطى والسبابة".
" الأقارب عقارب" .. وهذا مثل منتشر بين كل العرب وهو مثل يحض على قطيعة الرحم التي أوصى بها الرحمن الرحيم وحذرنا تعالى من قطيعتها.
لهجات يمنية :
- الغبي: العديم - الغشيم - أدوع - أخجف - أخفج -ذاهل - أخبل - أهبل - أضوط - خُضعي - أسبه - أغلف .
- ذلحين: الآن.
- بسرعة : فيسع - أقطب.
- النذل : الفسل.
- الشركة : اللحم وسمي بالشركة لان الناس كانوا يأخذون اللحم في الماضي بالمشاركة بعد الذبح.
- المكروه : المشني.
- الناموس : عرض الإنسان وشرفه.
- الغادر : العايب.
- المكلف : المرأة.
- الجميل : حلا - حسين - فنان - غرام - تحيف - حالي - جنان - شُحفه.
- القبيح : الخيبة - الشوم - باطل - بلأ - جيف- قُزه - قزيز.
- النقود : الزلط - البُقش - الفلوس - البيس.
- الفارع والمفارع : الشخص الذي يسارع للتدخل بين الخصمين لفض المشاجرة.
- الأطفال : العيال - العويلة - الجهال.
- ناعم : طاسي.
مع تحياتي أنا أحلام القبيلي
وكيل آدم على ذريته
alkabily@hotmail.com

في الأحد 10 أكتوبر-تشرين الأول 2010 07:54:44 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=62624