شبابنا من لهم ؟!
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

الأخت وكيلة آدم على ذريته /أحلام القبيلي وفقك الله وسددك للخير وبعد :
أنا احد أبناء آدم قصتي أنني اغتربت عن بلدي خمس سنوات عجاف في طلب العلم، حيث أني درست البكالوريوس في دولة خليجية ( طبعا منحة دراسية ) وبعد انتهاء الدراسة كنت قد جمعت لي مبلغا ميسوراً فقلت لن أعود إلى بلادي حتى أذهب وأدرس في دولة تؤهلني أكثر لكي أكون متمكنا في مجالي وأفيد بلادي.
وفعلا ذهبت إلى الهند وهناك أخذت اللغة الانجليزية لعلمي بأهميتها والى جانبها دورات متخصصة في مجالي.
على كل حال القصة تبدأ بعد أن وصلت إلى ارض اليمن الحبيب و كدت من شوقي وأنا انزل إليه أقبل ترابه  وحبي لوطني فوق كل شيء، وبعد وصولي اليمن بدأت قصتي مع الأعمال حيث قدمت في الحكومية والخاصة وطبعاً الحكومية كما علمت تريد لك أن تنتظر سنين ربما احصل على وظيفة لكني استمريت في التقديم وتفاجأت أن كل مؤهلاتي التي أحملها من دورات وشهادات عندما تصل إلى العمل المناسب أتفاجأ أن غيري أخذ العمل لأن لديه قريب في هذا العمل.
وتفاجأت أن معيار الاختيار ليس الكفاءة وإنما الوساطة وأنا على حالتي هذه قرابة الثلاثة شهور ونفس المأساة تتكرر وأنا أقول لا أعجب لحال اليمن المزري إذ أن سبب ذلك هو أن الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب وهذا كله يرجع للوساطات والمحسوبيات، قبحها الله.
وتعجبت أكثر عندما علمت أن أحد الشباب جاء من هولندا بشهادة ماجستير وظل يبحث عن عمل لمدة سنة وفي نهاية المطاف أصيب بحالة نفسية وهو الآن مقعد في ركن حارته بلا عمل أو زواج، كالذي يقول أضعت نصف عمري من اجل بلاد لم تقدرني فحياتي ومماتي سواء، حسبنا الله، من المسؤول عن ضياع هذه الكوادر والمواهب العلمية؟
 وتهميش من ليس له يد عليا أو وساطة؟

اتقوا الله في الشباب:
 أقول لهم جميعاً اتقوا الله فينا معشر الشباب  إذا أردتم الخير للبلد فاهتموا بطبقة الشباب فهم جوهر الوطن وروحه، الشاب الآن مطالب بزواج وكيف يعد لنفسه وهو خريج لم يجد العمل المناسب لمؤهلاته، حتى إني رأيت كثيراً من الشباب كنت أعرف شغفهم بالعلم يبحثون عن الفيزة لكي يجمعوا لهم قرشين وتركوا العلم على جانب وضاعت عقول كان الوطن سيستفيد منها ولكن واااحرتاه على المليارات والملايين التي تهدر في فن ورياضة ولا نجد دعم لشباب في مجال العلوم التي يستفيد منها المجتمع.

ورود ولسنا سجائر
أنا لا أخفيك كدت اتخذ قرار هروبي إلى دولة خليجية طبعاً بعد شراء فيزة ولكن تحسرت وتألمت
 لماذا إذاً قضيت كل هذه السنين في طلب العلم إذا كنت في نهاية المطاف سوف أعلق الشهادة وأعمل في شي ليس من تخصصي والله إنها لحسرة وندامة ولكني أصريت على البقاء في وطني أكافح مع المكافحين
 ولقمة العيش سوف نجد لها طريقاً ولو اضطررنا أن نعمل بأجسادنا وليس بعقولنا ،فلن نعدم ورشة مكينيك أو سمكري أو بائع في محل أنا والحمد لله مؤمن بما قسم الله ولكن حزني وضيقي على وطن يحمل بداخله شباب مثل الورد ولكن للأسف يداس عليها كأنها سيجارة مضرة.
حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من له يد في خراب الوطن وتهميش المؤهلين وضياع الشباب.
أنا إن عشت لست اعدم خبزاً
وإذا مت لست اعدم قبراً
همتي همة الملوك ونفسي
نفس حراً ترى المذلة كفراً
وكيلة آدم أرسلت إليك هذه الرسالة علك أن تنشريها بطريقتك الخاصة فربما يستيقظ ضمير أحد المتسببين في هذا الضياع للكوادر.

كلام قبيلي:
ياقرش ومٌذهب أنت السبب
          في الهم أنت السبب
 مسؤول كم ينهب خزينة الدولة
           كم قد نهب
 رشوة ومرشاية وأنت الطلب
  سيد يا قرش سيد كلهم لك عبيد
         ومن ملك لك سعيد
            وكلنا له حسود
 كل شي بالفلوس باعوا حتى النفوس
وفكوا قيد الحبوس لكل مالك نقود
 والوظائف لمن يدفعون الثمن
بهذلوا بالوطن والعوالم شهود
مع خالص تحياتي
أنا أحلام القبيلي
مش وكيل آدم على ذريته
 alkabily@hotmail.com

في الأحد 16 يناير-كانون الثاني 2011 03:14:50 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=63325