هذه العروس ما مثلها
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

لعل قول الفنانة منى علي لكل عروس (هذي العروس ما مثلها) , والله العظيم من جهلها" وقول البعض لكل عريس (عريسنا سيد الرجال) يرفع معنويات العروس والعريس, ومن باب إدخال السرور على

المسلمين والمسلمات .
 المهم دعونا نواصل حديثنا عن موصفات شريكة العمر ، قال صلى الله عليه وسلم:" تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها.. فاظفر بذات الدين تربت يداك".
احذروا العديمة:
 والعديمة باللغة العامية, هي عديمة الخبرة التي لا تحسن التصرف ، فالعديمة لا تستطيع التعبير عن مشاعرها.
قيل أن رجلاً قال لامرأته: شفتي القمر.. قالت له: أنت القمر بكله.
 أما الأخرى "العديمة" قال لها زوجها: شفتي القمر؟
 فردت عليه: "ها موه أو شفتني عمياء".
 والعديمة لا تحسن عمل شيء, لا تحسن التودد أو امتصاص الغضب, أو التعامل مع الأزمات أو كيفية نقل الأخبار السيئة لزوجها.
قال لها زوجها مستثيراً غيرتها :باتزوج عليش فلانة، قالت له: وأنا باتزوج فلان.
 وهذا خطأ كبير, فما يجوز للرجل لا يجوز للمرأة، فلا يجوز للمرأة أن تقول لزوجها: سأتزوج فلان وهي على ذمته, وان كان من باب المزاح.. ومن أجمل الصفات في المرأة الصبر والحكمة والرقة والحنان.
 حلوة ولكن:
 البعض أو الكثير من الرجال ما يهمهم في المرأة هو الجمال, وهذا هو ما يبحث عنه غالبية الشباب هذه الأيام ولا ضير في ذلك وقد قال صلى الله عليه وسلم" تنكح المرأة لجمالها" ، ولكن الجمال ليس كل شيء، وهذا ما

تثبته التجارب, فاعرف شخصياً من ترك زوجته الفائقة الجمال ليتزوج بأخرى تفتقر إلى ذلك كلياً.. وإذا ما بحثنا عن السبب وجدنا تلك الجميلة تفتقد إلى جمال الروح أو إلى الأخلاق أو أنها "عديمة".
طباخة ونظيفة:
ومن الأمور المستحسنة في شريكة العمر أن لا تكون كسولة و أن تكون ممن يجيد فنون الطبخ.. فالكل يعلم أن اقرب الطرق إلى قلب الرجل هي معدته، ونعلم قصص طلاق كان سببها "كبسة أو زربيان".. حيث كانت

صديقة الزوجة تحسن الطبخ و تهدي صديقتها بعضاً مما تطبخ, وكان ذلك سببا في طلاقها وارتباط زوجها بصديقتها الطباخة.
ومن الأمور المستحبة في شريكة العمر النظافة, ولذلك تعمد السوريات عند الخطبة لأبنائهن إلى دخول المطابخ والحمامات فجأة, لان غرف الجلوس من الطبيعي أن تكون جاهزة لاستقبال الضيوف.
تنبيه هام:
بعد انتحال شخصيتي على الفيس بوك تم إيقاف حسابي ولذا وجب التنبيه.
مبروك للمضرحي:
 القي القبض يومنا هذا الخميس على الزميل الكاتب/ رمزي المضرحي وادخل القفص الذهبي.
نسال الله تعالى أن يحكم عليه بالسجن المؤبد ومني ومن طاقم "أخبار اليوم" نقول له: "بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما على خير"
 مع تحياتي أنا أحلام القبيلي
 alkabily@hotmail.com
في الخميس 10 فبراير-شباط 2011 02:21:02 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=63570