اطردوا السفير السوري
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

إن ما يحدث في سوريا من مجازر يندى لها جبين الإنسانية, تحتاج منا إلى وقفات جادة وردود فعل ملموسة..
يكفينا كلام, يكفينا مظاهرات, يكفينا مهرجانات، هل من معتصم؟.. نساء وأطفال يذبحون, وأعراض تنتهك وبلد يدمر والعالم يتفرج, ويدعو بشار الجزار للحوار
عليك المستعان
 كوفي عنان مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا متفائل , ويدعو للحوار وليس غريباً عليه ذلك وقد قلت له حين كان أمين الأمم المتحدة:
حتى أنت يا كوفي عنان
               الله عليك المستعان
قد كنت أظنك بالحياد
          تسعى لتحقيق الأمان
لكن أسف يا للأسف
       طلعت ماشي لك أمان
من عيننا للهاوية
       سقطت يا كوفي عنان
وهاهو يكرر نفس المسلسل
ما لنا غيرك يا الله:
إن اضعف الإيمان وأقل ما يمكن أن نقدمه لإخواننا في سوريا أن نقطع علاقتنا مع هذا النظام المجرم ونطرد سفيره, ونغلق سفارته وتقديم الدعم المادي والمعنوي للمجاهدين والمستضعفين، كما أدعو كل مسلم له قلب إلى صيام يومي الاثنين والخميس وتوحيد الدعاء من أجل نصرة إخواننا المستضعفين في سوريا وبإذن الله تعالى سيسقط بشار النعجة, وسيلقى مصيره المخزي , " وليس الله بغافل عما يعمل الظالمون."
لن يتدخل الغرب ولن تتدخل أمريكا، فليس في سوريا ما يغريهم، لا بترول ولا غاز " ما لنا غيرك يا الله".
العرب لن يتدخلوا فليس في هذه المعركة ما يستهويهم، فهم سلميون ولا يجيدون إلا الكلام والغناء والرقص والتصفيق" ما لنا غيرك يا الله".
في الثلاثاء 13 مارس - آذار 2012 05:17:22 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=67447