ما لنا قيمة!!
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

المواطن اليمني دون خلق الله لا قيمة له داخل الوطن أو خارجه، إن قُتل أو خُطف أو أهينت كرامته أو اخُذ حقه، لا يهتم به مسؤول ولا تدافع عنه هيئه ولا ترعاه حكومة، والسبب كل السبب من حكومات البلاء السابقة, الشيوخ والشباب حتى الذي بالمزابي..
السائح الخليجي يعاملنا وكأننا ضيوفه وهو رب المنزل, "ومش أي ضيوف" ولكن ضيوف غير مرغوب بهم، ونحن في بلادهم نعامل معاملة العبيد، أبناؤنا في الولايات المتحدة الأمريكية يقتلون يومياً على أيدي "العبيد" أو عصابات إجرامية ولا يهتز لذلك شعرة في رأس أي مسؤول..
إخواننا الأفارقة فتحنا لهم أرضنا وديارنا "رغم ما نعانيه من أزمات اقتصادية واستقبلناهم بأعداد لا يمكن أن تقبلها أي دولة في العالم, ساعة يقرحوا بنا مع القاعدة" و ساعة يغتالوا قادتنا العسكريين " وتارة يثيروا الشغب في المخيمات "يعني إحنا ناقصين شغب"؟!.
ومحكمة سودانية تصدر أحكاماً بالسجن على عشرين صياداً يمنياً بأحكام تتراوح بين ثلاث سنوات إلى عشر سنوات بتهمة اختراق المياه الإقليمية السودانية مع فرض غرامات مالية عليهم.
وذكرت مصادر مطلعة أن الصيادين اليمنيين يعيشون ظروفاً صعبة في السجون السودانية، ومياهنا الإقليمية مفتوحة لكل من هب ودب قصدي لكل من يسبح ويغوص, والصيادون اليمنيون "مساكين" كانوا يظنون وبعض الظن إثم أن السودان مثلنا لا تهش ولا تنش يدخل الصيادون مياهنا ويصطادوا أسماكنا ويعودوا سالمين غانمين ولا من شاف ولا من دري..
وحتى لو وجدوا من شاف ودري يعمل نفسه "لا شاف و لا دري" لأنه لا يريد المشاكل, وإلا يحصل له زايد ناقص و يا ماء ما دخلك شر.
الجماعات الإسلامية في سوريا تلقي القبض على ضباط يمنيين بحجة دعم نظام الأسد "الله يزيله"، والحكومة نائمة في العسل وعلى أقل من "مهملة" تتابع القضية..
يا جماعه تحركوا, توسطوا, تكلموا, تفاعلوا.. أبناؤنا حياتهم في خطر.
قبل الختام:
اليهودي ابن اليهودي شاليط قامت الدولة اليهودية ولم تقعد من أجله، وحكوماتنا الرشيدة دائماً وأبداً نائمة بالعسل تقعد ولا تقوم ولو ذهب الشعب بكله إلى الجحيم.
 
في الخميس 04 أكتوبر-تشرين الأول 2012 03:14:00 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=69527