ما يهز ريح .........
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

كان الرئيس الاميركي " أبراهام لينكولن" يقول :
أنا لا أقرا رسائل الشتم التي توجه إلي , لا افتح مظروفها فضلاً عن الرد عليها , لأنني لو اشتغلت بها لما قدمت شيئاً لشعبي.
المعنى:
إن كلمات اللؤم والسخفاء والحقراء الشتامين المتسلقين على أعراض الناس لا تضر ولا تهم ولا يمكن ان يتلفت لها مسلم أو أن يتحرك منها شجاع.
لا توقد الفرن:
يقول شكسبير :
لا توقد الفرن كثيراً لعدوك لئلا تحرق به نفسك
قل للعيون الرمد للشمس أعين
             تراها بحق في مغيب ومطلع
وسامح عيوناً أطفا الله نورها
             بإبصارها لا تستفيق ولا تعي
قال أحدهم لسالم بن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: إنك رجل سوء
فقال : ما عرفتني إلا أنت
وقال أديب أميركي : يمكن أن تحطم العصي والحجارة عظامي, لكن لن تستطيع الكلمات النيل مني.
وقال رجل لأبي بكر رضي الله عنه وأرضاه: والله لأسبنك سباً يدخل معك قبرك , فقال أبو بكر رضي الله عنه : بل يدخل معك قبرك أنت..
ويقول الجنرال إيزنهاور : دعونا لا نضيع دقيقه في التفكير بالأشخاص الذين لا نحبهم
قالت البعوضة للنحلة : تماسكي فاني أريد أن أطير وادعك
قالت النحلة: والله ما شعرت بك حين هبطت عليَّ فكيف أشعر بك إذا طرت؟
نقدك يساوي قيمتك:
إن الناس لا ترفس كلباً ميتاً والتافهون لا حساد لهم ونقد حسادك لك يساوي قيمتك..
قال احدهم:
إن العرانين تلقاها محسدة
                 ولا ترى للئام الناس حسادا
وقال أخر : وإذا الفتى بلغ السماء بمجده
                        كانت كأعداد النجوم عداه

 

ورموه عن قوس بكل عظيم
               لا يبلغون بما جنوه مداه
سأل موسى عليه السلام ربه أن يكف ألسنة الناس عنه فقال الله جل وعلا :
" يا موسى ما اتخذت ذلك لنفسي , إني أخلقهم وأرزقهم وإنهم يسبونني ويشتمونني"
وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال :
يقول الله عز وجل : يسبني ابن ادم ويشتمني ابن ادم وما ينبغي له ذلك , أما سبه إياي فانه يسب الدهر وأنا الدهر أُقلب الليل والنهار كيف أشاء , وأما شتمه إياي فيقول : إن لي صاحبة وولدا وليس لي صاحبة ولا ولد"
انك لن تستطيع أن تعتقل ألسنة البشر عن فري عرضك ولكنك تستطيع أن تفعل الخير وتجتنب كلامهم ونقدهم

قال حاتم:
وكلمة حاسد من غير جرم
               سمعت فقلت: مري فانفذيني
وعابوها علي ولم تعبنِ
                ولم يند لها جبيني
وقال أخر: إذا نطق السفيه فلا تجبه
                فخير من إجابته السكوت
يقول احد الأدباء : افعل ما هو صحيح ثم ادر ظهرك لكل نقد سخيف
ومن الفوائد والتجارب :
لا ترد على كل كلمة جارحة فيك أو مقولة أو قصيدة فان الاحتمال دفن المعايب , والحلم عز , والصمت يقهر الأعداء , والعفو مثوبة أو شرف ونصف الذين يقرأون الشتم فيك نسوة , والنصف الأخر ما قرأه وغيرهم لا يدرون ما السبب وما القضية فلا ترسخ ذلك أنت وتعمقه بالرد على ما قيل..
إضاءة:
لا يضر البحر أمسى زاخراً
            إن رمى فيه غلام بحجر
مختارات من كتاب لا تحزن للشيخ عائض القرني



في الخميس 04 إبريل-نيسان 2013 07:10:30 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=71367