حيا على جهاد من؟
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

مفتي حوثي يدعو للجهاد ويقول إن الجهاد بات فرض عين على كل قادر..
وفصيل من القاعدة يوزع منشورات وأعلاما بعدد من مساجد أمانة العاصمة "ربما يخطط للجهاد"..
و علماء المسلمين في القاهرة يدعون إلى الجهاد في سوريا..
دعوات إلى الجهاد لم نسمع مثلها من قبل
و لكن جهاد من؟ وضد من؟
الحوثي يدعو إلى الجهاد ضد الدولة..
والقاعدة تجاهد ضد الأبرياء من المسلمين في الأسواق والمدارس..
وعلماء المسلمين يريدون أن يجعلوا من سوريا ساحة حرب طائفية وعالمية و كله على رأس الشعب السوري..
والعدو الصهيوني في أمان الله يسرح ويمرح ويصول ويجول ويقتل ويدمر ويشرد وينكل ويغتصب ويعذب عقود من الزمان ولم نسمع مثل هذه الدعوات الجهادية..
المسلمون في بورما يقاسون أشد أنواع العذاب و التنكيل ولم يغثهم أحد..
العراق يدمر ويحرق ولم ينقذه أحد..
وصراعات الإسلاميين والعلمانيين تشتد في كل دول الربيع العربي ولم يسع للإصلاح بينهم أحد..
حروب جديدة وجبهات جديدة و صراعات جديدة وكلها ضد بعضنا البعض
وهكذا نحن العرب في صراعات لا تنتهي " أنا وأخي على ابن عمي وأنا وابن عمي على ابن خالتي "
على من تشنون الحروب وعلى من تعلنون الجهاد عد شي خزى؟, عد شي معاكم خبر؟
لكن.. إذا كنتم مصممين على الجهاد تعالوا نأخذ الأمور بالدور ونحن سنجاهد معاكم
أولاً فلسطين
ثم بورما
ثم سوريا
ثم الأمن القومي
وصدق الأديب نجيب محفوظ عندما قال أتحدى إسرائيل أن تفعل بنا مثلما فعلنا بأنفسنا"..



في الثلاثاء 18 يونيو-حزيران 2013 06:36:06 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=72185