قبيليات الشيطان يستعد فهل أنت مستعد؟؟
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

طبعاً الشيطان ما شاء الله عليه صاحب همه عالية و إبداع, لا يفتر ولا ييأس ولا يهدأ ولا يستكين حتى يحقق ما يريد.
قال رجل للحسن يا أبا سعيد أينام الشيطان، فتبسم وقال لو نام لاسترحنا ولعلمه أنه سيسجن في رمضان ويقيد ويسلسل فهو يبذل قصارى جهده ويستعد لرمضان قبل دخول رمضان بشهور آخرون مسلسلات وأفلام وأمسيات ومسابقات وأغنيات وسهرات كما أنه يجتهد قبل دخول رمضان في التحريش بين الناس و زرع البغضاء والشحناء في قلوبهم فيستقبلون شهرهم الكريم بقلوب مملؤة بالحقد والكراهية ونلاحظ كثرة المشاحنات والمشاجرات والخلافات والصراعات والمناكفات في شهر شعبان وهذا نتيجة لعمل الشيطان الدؤوب لإفساد شهر رمضان.
وهناك سبب آخر هو أننا في رمضان نتزود بالطاقة الروحانية لنصرفها طوال العام فيأتي شهر شعبان وقد نفدت ما عندنا من طاقه ولهذا نحن "متوترين متشنجين"..
يا جماعه المسلمين الشيطان يستعد والجنان تستعد والملائكة تستعد أفلا نستعد وقد كان الصحابة الكرام يستعدون لرمضان قبل دخوله بسته أشهر, والاستعداد النفسي يأتي في المقدمة , ويكون ذلك بسماع المحاضرات والبرامج وقراءة الكتب عن هذا الشهر الكريم ثم بكثرة العبادات من صلاة وصيام وصدقات وقراءة للقران والدعاء والتوبة وصيام و إبراء الذمة من الصيام الواجب حيث أنه لا يجوز تأخير القضاء حتى يدخل رمضان آخر دون سبب..
ومن المضحك أننا نستقبل رمضان بيوم نسميه يا نفس ما تشتهي فنأكل فيه ما تشتهيه الأنفس من الأطعمة والأشربة وكأننا سندخل زنزانة لا طعام فيها ولا شراب مع أننا قد جعلنا من رمضان موسماً للطعام والشراب.
اللهم بلغنا رمضان وأعنا على صيامه والقيام

في الثلاثاء 25 يونيو-حزيران 2013 09:48:48 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=72238