الظروف تحكم
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

مقولة كنت أسمعها ولا أصدقها ومع مرور الأيام وتقدم العمر أيقنت أن الظروف تحكم ولها حكم نافذ لا نستطيع أن نعانده أو نعارضه, فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يفارق مكة مجبراً وعيناه تدمع وهو يقول "يا مكة والله إنك لخير أرض الله، وأحب أرض الله إليَّ، ولولا أنَّ أهلك أخرجوني منكِ ما خرجْتُ"..
ويخرج المواطن من بلده تاركا أهله وعشيرته وأصحابه وأحبابه باحثا عن لقمة عيش وإن كانت مغمسة بالذل.. وقد تصبر الزوجة على ظلم زوجها وسوء خلقه وعشرته خوفا من الرجوع إلى بيت أهلها بلقب مطلقه أو من أجل أن تظل بجوار أبنائها..
ولهذا قال المثل (أيش جابرك على المرّ.. قال اللي أمرّ منّه)..
 أيش جابرك على القبول بشاب سيء الخلق قالت خوفا من العنوسة..
و أيش جابرك على العمل عند مدير ظالم قال قلة المصروف وشدة الحاجة..
وإذا لقيت ما تكره فارقت من تحب كما قال أجدادنا الأولون..
و قد تجبرك الظروف على أن تفارق من تحب وتبعد عن من تهوى وتدنو ممن تكره وتعاشر من تبغض, لكن الظروف تحكم على الأجساد ولا تحكم على الأرواح والعواطف والمشاعر مطلقا, فمهما كانت الظروف قاسيه وقويه فلن تجبرك على الحب أو الكراهية ولهذا غنى الفنان قائلا " حبي لها رغم الظروف القاسية رغم المحن"
لن تجبرك الظروف على أن تشتاق لشيء تكرهه أو عدم الشوق لشيء تحبه..
لن تجبرك الظروف على نسيان من تحب..
إضاءة:
الظروف تحكم صحيح, لكن حكمها غير نافذ على القلوب و الأرواح فلا تغالطونا أيها الأحبة.
في الخميس 18 يوليو-تموز 2013 07:04:22 ص

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=72470