كم في الرجال من هؤلاء؟(1)
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

كان الرَّبيع بن خُثَيم مِن شدَّة غضه لبصره وإطراقه يَظُنُّ بعض النَّاس أنَّه أعمى، وكان يختلف إلى منزل ابن مسعود عشرين سنة، فإذا رأته جاريته قالت لابن مسعود: صديقك الأعمى قد جاء..

كم في الرجال مثل هؤلاء؟!, يا من تُطْلقون أبصاركم في الحرام ليل نهار.. واقسم بالله لا يوجد في الرجال من يتقي الله في بصره إلا قليل وحتى هؤلاء القليل قال عنهم الشاعر:

إن الأمين و إنْ تعفف جهده

                  لابد أن بنظرة سيخون

بل إن كثيراً من الرجال لا شغل لهم ولا مشغلة إلا إطلاق أبصارهم في الحرام.. وكم اعجب ممن يدفعون أمولاً لشراء اشتراك في قنوات خليعة.." يعني يدفع فلوس علشان يدخل النار. وعادهم يقولوا النسوان خفيفات عقول"..

كلام قبيلي:

يا مُطلقي أبصاركم صوب الحرام

غض البصر واجب و ربي رايده

قادر يرد النور في عينك ظلام

وأعضاء هذا الجسم تصبح بارده

رحم الله الرجال

لا تهن نفسك:

هناك مثل شعبي ذكوري يقول:" الكلب ما يجي إلا مدعي", يقصدون أن المرأة هي السبب في المعاكسة وهذا صحيح

لكن هناك كلاب مسعورة وفي كلا الحالتين؛ يظل المعاكس كلباً" أعزكم الله"...

في الأحد 23 فبراير-شباط 2014 12:06:01 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=74785