قبيليات..الرجال ناقصين إنسانية
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

النساء ناقصات عقول

هي ميزة وليست تهمة لأن مهمتها في الحياة تتطلب غلبة العاطفة على العقل لأنها الأم و الزوجة والابنة و الأخت, هي منبع الحنان ومصدر الراحة والاطمئنان.. وكل امرأة لا تتميز بنقصان العقل وكمال العاطفة تكون مسترجلة وهي صفة ممقوتة.. ملعونة..

ولكن بماذا يمكن أن نصف الرجال والغالبية العظمى منهم لا يرعوون عن انتهاك الحرمات و إطلاق البصر في المحرمات والشريف منهم الذي لا يجاهر بفعل ذلك كما يفعل الآخرون.

وبماذا يمكن أن نصف الرجل وما من رجل يتعامل مع امرأة ولو كانت في عفة مريم عليها السلام إلا ويكون في تعامله سوء ظاهر أو باطن أو حتى على الطريقة الإسلامية..

بماذا يمكن أن نصف الرجال وما من رجل يستجيب لأمر الله تعالى " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم".

وبماذا يمكن أن نصف الرجال وما من رجل يتزوج بأخرى إلا ويتنكر لشريكة عمره وأبنائه منها التي ضحت من أجله بالغالي والنفيس ويقلب لها وجه ثاني.

وبماذا يمكن أن نصف الرجال الذين يستغلون ضعف المرأة وقلة عقلها وطغيان مشاعرها ليجروها إلى وحل الرذيلة ثم إذا سلبوها أعز ما تملك, رموها على قارعة العار, تذوق الموت ألف مرة ولا تموت ثم يقول قائلهم لا يشرفني أن ارتبط بإنسانة ساقطة مثلك!!

 وبماذا يمكن أن نصف الرجال ومنهم من يستغل مهنته ويخون شرفها ليطلع على عورات النساء ويتاجر بها وبماذا يمكن أن نصف الرجال ومنهم ذلك الوحش وأمثاله كثير كثير الذي قام باستعادة ملفات الصور من الهاتف المحمول لفتاة لم تكن تعلم أنها ستصبح قصة ألم وحزن وسفالة يحكيها التاريخ على مر العصور, وينشئ حسابا على الفيس بوك ينشر فيه صورها ويتسبب بقتلها.

 كم من القبح تحملونه في نفوسكم أيها الرجال؟!

كم من القسوة تملكون في قلوبكم؟!

كم من الخسة يتصف بها الكثير منكم أيها الرجال؟!

كم من قليل المرؤة منكم وبينكم أيها الرجال؟!

وإن كانت المرأة ناقصة عقل لماذا لم تقابلوا نقصان عقلها بكمال عقولكم؟!

حسبنا الله ونعم الوكيل

وكل التحايا والتقدير لرجال يظلون تاجا على كل الرؤوس وإن كانوا قليلا..
في الأحد 06 إبريل-نيسان 2014 03:14:44 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=75229