قبيليات..قلة ذوق!!
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

لا يُحرِق أعصابي ولا يثير غضبي ولا يجعلني أخرج عن طوري شيء مثل "قلة الذوق"؛ أشعر بصدري يضيق وأنفاسي تتقطع وينتقدني بعض الأقارب والأصدقاء على ردة فعلي إزاء كل فعل يخلو من الذوق وأجيبهم: إن قلة الذوق وعدم مراعاة مشاعر الآخرين أمر أنزل الله تعالى فيه آيات تتلى إلى يوم القيامة قال تعالى " إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق"..

إن ذلك كان يؤذي النبي "النبي يا جماعة النبي" مش أحلام القبيلي؛ هل تصدقون أني على مدى سنين أحاول جاهدةً و بكل الوسائل والطرق تعليم البعض آداب طرّق الباب ولم استطع إلى ذلك سبيلا أقول لهم من السنة ان تطرق الباب طرقاً خفيفاً ثلاث مرات وتجعل بين كل طرقة وأخرى فاصلاً زمنياً حتى تترك فرصة للشخص و تتيح له بعض الوقت, فربما كان يصلي أو ربما أراد أن يرتب هندامه قبل أن يقابلك أو ربما كان مشغولاً بأمر مهم أو ربما المسافة بينه وبين الباب تحتاج إلى بعض الوقت حتى يصل ويفتح, لكن- وآه من لكن- يطرقون الباب وكأنها ليلة القبض على فاطمة.. يطرقون الباب طرقات متسارعة تصيبك بالصرع.. يطرقون الباب ولا ييأسون أبداً وان ظل الطارق على الباب ساعة." حراااام عليكم يا جماعه" اتقوا الله.

 وينطبق الحال على الهاتف؛ فإذا أرسل لك رسالةً أو اتصل بك وتأخرت عليه دقيقه" اللي يزعل واللي يقول الكبره لله واللي يقول والله ما أزيد اتصل واللي واللي يا خرابي عااللي حصلي هم فاكرين انك شغال في سنترال لا شغله ولا مشغله إلا ترد على المكالمات والرسائل".. يا جماعة حرام عليكم التمس لأخيك المسلم سبعين عذراً على رسلك أيها المتصل؛ قد يكون التلفون صامتاً وقد يكون في مكان والمتصل عليه في مكان أخر وقد يكون نائماً أو قد يكون ما عنده رصيد..

 أما الصنف الآخر-" الله يجعل له حبه بيده"- يرن عليك بالدقيقة الواحدة عشرين مرة ولا ييأس أبداً وطبعاً الأمر ليس طارئاً مطلقاً وأنت لا ترد عليه لأنك تعلم أن لديه رصيداً مجانياً ويريد أن يُضيِّع وقت.. "له جني يضيع تلفونه".. يا جماعة.. يا عباد الله: الله الله في الذوق!!.
في الثلاثاء 24 يونيو-حزيران 2014 03:54:40 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=76159