القفل البشري والمفتاح الرباني
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

العاجز من عجز عن الدعاء والدعاء مخ العبادة لأنه اعتراف بوجود الله وبقوته وقدرته وضعف العبد وقلة حيلته وقد وعد المجيب من دعاه بالاستجابة فقال عز من قائل " أمن يجيب المضطر إذا دعاه" قال تعالى "المضطر" دون أن يحدد درجة إيمانه و مدى قربه منه أو ابتعاده قال المضطر دون أن يحدد هويته أو مكانته أو اتجاهه ورب أشعث أغبر لو أقسم على الله لأبره أم عمار امرأة مسكينة تعول أولادها بعد أن تركهها زوجها أو كما يقولون في الأمثال أخذها لحم ورماها عظم وكما هي حالة كل الرجال إذا كره زوجته أو هجرها فإنه يكره و يهجر أولاده معها المهم أن هذه المسكينة العزيزة طرقت كل أبواب الرزق باحثة عما يكفيها وأولادها ذل السؤال وعزمت على تعلم الخياطة ودخلت إحدى الجمعيات للدراسة فيها وظلت سنة كاملة وهي تحاول وتحاول تتعلم وتتعلم ولكنها لا تفهم حتى أن زميلاتها في الفصل كن يصفنها بالقفل وفي يوم من الأيام وقد ضاقت عليها الدنيا بما رحبت وحملت من الهموم ما تنوء عن حمله الجبال الرواسي عادت إلى بيتها و انتظرت الثلث الأخير من الليل كما ينتظر الحبيب حبيبه وفرشت سجادتها وطرقت باب ملك الملوك ورب الأرباب باب الغني المغني باب الحكيم الخبير بابٌ لا يرد قاصده و دعت بطريقتها البسيطة وبيقينها القوي وقالت " ياااا رب أنا قفل والمفتاح بيدك يا معلم داوود علمني ويا مفهم سليمان فهمني" ثم جلست تستغفر كثيراً كثيراً وغفت أم عمار وأخذتها سنة من النوم تقول أم عمار أشهد لله شهاده يوم اقف بين يديه اني رأيت سبورة أمامي ورأيت رسم الفستان بكل تفاصيله ورأيت كراسي والطالبات أمامي وأنا أشرح لهن الدرس وفقت من غفوتي والرسم والشرح مطبوع في عقلي ماثل أمام ناظري وانتظرت وقت الدوام بكل شوق وذهبت للجمعية ودخلت الفصل ورسمت الفستان وعندما دخلت المعلمة للفصل سألتني من رسم هذا الفستان قلت لها أنا فلم تصدق ولكي أثبت لها مسحت الرسم ورسمت مرة أخرى فذهبت للمديرة وأخبرتها بأمري وسألتني المديرة من الذي علنمي في نصف يوم ما لم أتعلمه في سنة كاملة فقصصت عليها ما حدث فدمعت عيناها و سكتت ولما عدت إلى الفصل كانت زميلاتي اللاتي كن ينادينني بالقفل يتسابقن إليّ كي أشرح لهن تفاصيل وفنون الخياطة فسبحان مالك الملك سبحان العليم الحكيم الخبير سبحان القريب المجيب ورحم الله جدتي القائلة:

حن قلبي رعد

        حلفت ما أشكي على احد

ما اشكي إلا عليك

           يا خالق الليل الاسود

ولله در القائل:

دق باب الله

ونادي يا كريم يا عظيم

والتجي بالله

وناجي للحليم الرحيم

من سواه الله

قريبٌ مجيبُ السائلين

في الثلاثاء 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 06:11:31 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=77524