كيف نعرف بالإسلام؟
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي

تقول القصة إن يهودياً أسلم

وبعد أن دخل الإسلام صَحِب جماعة من المسلمين الجهلة؛ فقالوا له هذا شهر رجب من الأشهر الحُرم ويُستحَب صيامه, فصام شهر رجب, ودخل شهر شعبان فقالوا له وهذا شهر شعبان كان الرسول صل الله عليه وسلم يُكثِر الصيام فيه؛ فصامه, و بعد رجب و شعبان دخل شهر رمضان؛ فقالوا له وهذا شهر رمضان قد أوجب الله صيامه؛ فصاح اليهودي معلناً رِدَّته عن الإسلام وعودته إلى اليهودية قائلاً: "موسى يا أخاه" (يقصد النبي موسى عليه السلام).. وهذه القصة وغيرها كثير تحكي جهل كثير من المسلمين الذين يُسيئون عَرض صورة الإسلام الحنيف و التعريف به, حتى بات غير المسلم إذا ذُكِر له الإسلام تقافزت صور الذبح والقتل والإحراق والجهل و التخلف أمام ناظريه؛ فيبتعد عنه ويفر منه فراره من الأسد؛ وقد ظل النبي الكريم صلوات ربي وسلامه عليه نبي الرحمة, نبي السلام في مكة ١٣عاماً يدعو الناس إلى توحيد الخالق وترك عبادة الأصنام فقط لا غير, وقال: "إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق " ولم يقل لأحطم الأصنام وأقطع رقاب الكفار, و دخل الناس في دين الله أفواجاً بسبب حُسن تعامل بعض التجار و أمانتهم و رُقيِّ أخلاقهم.

في الخميس 05 فبراير-شباط 2015 06:33:31 م

تجد هذا المقال في صحيفة أخبار اليوم
http://akhbaralyom-ye.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://akhbaralyom-ye.net/articles.php?id=78172