عبدالسلام أمين الحاج
عبدالسلام أمين الحاج
عدد المشاهدات : 4,436   
رسالتي إليك!!

أود أن أخبرك عن الثورة ، لكن الثورة في عالمي مضطهدة، والعواطف مراقبة، والأحاسيس مسجونة.
أتمنى أن أرسم لك أحلامي ، لكن الأحلام في عالمي كفر ، والآمال الكبيرة تهمة يعاقب عليها .
في عالمي ينتشر المخبرون بمراقبة عيون الناس واكتشاف الحب للثورة ويتنصتون لخفقات كل قلب يخفق للثورة. 
يعدون نبضاته ليعرفوا إذا كانت تزيد عن الرقم المطلوب ، ليتهم صاحبها بمخالفة القانون .
ويقف السياف على أبواب الأحلام ليعاقب مرتكبيها ، ويقطعها من جذورها على أمل ألا تنمو من جديد .
في عالمي لا يحق لك أن تطالب بحقك إلا إذا حملت ورقة رسمية مختومة وموقعة من شهود الحزب الفاسد .
في عالمي لا يحق لك أن تحلم إلا بإذن خروج من إطار القيود المفروضة عليك والحدود المرسومة لك .
في عالمي الأحاسيس الإنسانية لا تغتفر، فهي جريمة يعاقب عليها القانون والتقاليد ، أما الأحاسيس المدمرة فلها مبرراتها وأسبابها التخفيفية .
لذلك لا استطيع أن أحكي عن ثورتي، عن عواطفي التي خبأتها من أجلك ، ونبضات قلبي التي أخرصتها خوفاً من أن نحرم منها ، والألحان التي لا أستطيع أن أبعثها لك، لأن كل الرسائل مراقبة ، كيف ستعرف ثورتي إذا لم تسمعها مني ولم تراها في عيني ؟ ولمن أعطي ثورتي إذا جدران السجان عالية ؟ وصوتي لا يصل إليك ولن يصل إلا لسواك ومن أجل ماذا أعيش إذا حطمت أحلامي ؟، من يقنعني بخطأي وصوابهم حين أراهم يغتالون أحلامي ؟.. لكن رغم كل هذه القيود أتجرأ وأكتب لك باسم واضح ولك الحق أن تعرف العنوان وأعرض نفسي للجريمة لأنها أخطر ما يرتكبه الفرد في عالمي، فهل ستعرف بحبي لك؟

اتهامات أممية لمليشيات الحوثي بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية وابتزاز تجار النفط!

الأربعاء 20-فبراير-2019م
الفساد الخطر الأكبر أوصى تقرير فريق الخبراء الدوليين فيما يخص حالات الفساد بتذكير الحكومة والأطراف الأخرى بأن الفساد يشكل خطراً كب ... المزيد
عرض المزيد