مسيرة التعليم
بقلم/ أحمد صالح ربيع
نشر منذ: 7 سنوات و 4 أشهر و 13 يوماً
الإثنين 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 03:03 ص

مما لاشك فيه أن التعليم يشكل أهم رافد للاقتصاد الوطني وهو المدخل الرئيسي والهام في بناء الإنسان، إذ أنه بغير التعليم لا تستقيم الحياة بكل مجالاتها ومضامينها وينبغي القول إنه أيضاً لا تعليم بدون أمن.
هذا ما أدركه الناس في مديرية الوضيع بمحافظة أبين والذين تشكل منهم تحالف مدني تحت اسم التحالف القبلي الاجتماعي ولعبت الشخصيات الاجتماعية البارزة في المجتمع المحلي لمديرية الوضيع دوراً فاعلاً وهاماً في وضع اللبنات الأساسية لبناء وهيكلة هذا التحالف الذي يضم كل فئات المجتمع المحلي في الوضيع، فكان الشيخ/ محمد سكين الجعدني - الشخصية الاجتماعية البارزة في هذه المديرية- أهم المبادرين وأبرزهم في تأسيس هذا التحالف فهو اليوم منسق عام ورئيس للتحالف الذي يهدف إلى تنمية المجتمع المحلي من خلال الحفاظ على الأمن والاستقرار وتماسك المجتمع وإنهاء كافة العوامل والمسببات التي قد يستغلها أعداء التنمية والتطور لضرب النسيج الاجتماعي.
ولعل من أهم وأبرز المجالات التي يركز عليها التحالف هو التعليم، فقد أسس أولى فعاليات تأمين المسيرة التعليمية بأول احتفال تكريمي للمتفوقين في مدارس التعليم الأساسي والثانوي والمعلمين القدامى والداعمين لمسيرة التعليم وأبرزهم الأستاذ/ حسين لعور والمرحوم/ علي محمد فضل وصالح مهدي وآخرون، وكان للمرأة نصيب في هذا التكريم والذي شمل كذلك الطالبات المتفوقات، فهنيئاً لكل الطالبات والطلاب على نجاحهم وهي فرصة نحيي كل القائمين على إنجاح المسيرة التعليمية في هذه المديرية وراعي هذه الاحتفالية التكريمية الشيخ/ محمد سكين - المنسق العام ورئيس التحالف القبلي- والأستاذ/ مدين مقباس الصحفي والمحلل السياسي الذي حضر الحفل بالنيابة عن الأستاذ القدير/ سالم لعور لاستلام تكريمه وكذا مشاركة الأخ/ مطهر الكوني - مدير عام مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة أبين- والأستاذ/ عبدالمنعم العبد - أمين عام محلي مديرية دار سعد بعدن، وأعضاء السلطة المحلية والتربية والتعليم في المديرية والجهات والشخصيات الداعمة لهذه المسيرة التعليمية..                                 
وتأتي هذه الاحتفالية التكريمية تقديراً لجهودهم الكبيرة التي ساهمت في إنجاح العملية التعليمية، لأنها تعتبر عملية تشاركيه تهدف إلى تعزيز ثقافة التسامح ونبذ العنف وتنمية وعي المجتمع المحلي بأهمية الأمن والتعليم وتعزيز دور الشباب والمرأة في كافة مجالات الحياة واحترام قدراتهم وإمكاناتهم للمساهمة الفاعلة في الحفاظ على هذه المكانة وباتجاه تحصين المجتمع من العنف والتطرف الغلو.
كم كان جميلاً ذلك التكريم الذي يسعى التحالف القبلي إلى تثبيته كتقليد سنوي يسهم في رفع قدرات وعطاءات الطلاب والشباب وتطوير المسيرة التعليمية والدفع بعجلة التنمية وتطوير وتنمية المجتمع المحلي في الوضيع وكم كان الاحتفال ألتكريمي جميلاً أيضاً، ونحن نرى المرأة تكرم في هذه المديرية تأكيداً على عطاءاتها وبصماتها المضيئة مثلما لها في كل أرجاء الوطن، إذ قامت المرأة في هذه المحافظة الباسلة ومنها مديرية الوضيع بنشاطات نسوية متعددة متنوعة وواسعة، كما أسهمت في مجلات الحياة الإنسانية, وتواصل المرأة في هذه المديرية مع بقية نساء المحافظة جهودها ونضالها من أجل حصول كامل حقوقها وتوسيع الفرص الاجتماعية للمرأة, وتمكينها اقتصاديا لتثبت وجدها في المعادلة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لتشكل كذلك رقماً مهماً في المجتمع المحلي في المديرية والمحافظة على وجه الخصوص والوطن بصفة عامة .
نجدد تهانينا ومباركتنا لكل الفائزين الذين حصدوا تفوقاً رائعاً برغم الأزمة التي عصفت بالوطن خلال الفترة الماضية وأضرت بالعملية التعليمية.