الشرعية والحوثية
بقلم/ هناء صالح
نشر منذ: 3 أشهر و 3 أيام
الأربعاء 25 ديسمبر-كانون الأول 2019 10:30 ص
 

'الشرعية والحوثية' شركاء في استهداف أقوات الناس وتجويعهم! الفارق فقط أن 'الشرعية' تعطي باليمين بعض الفتات وتلطش باليسار كل شيء يقف أمامها!..

أما 'الحوثية' فتسرق الفتات من أفواه الجوعى، وتلطش باليمين واليسار كل شيء يقف أمامها وخلفها ومن حولها، بل وتفتش وتنبش في الزوايا والخبايا !

كم مرة من قبل يصادر الحوثي مئات الملايين من 'أموال التجار' و'محلات الصرافة' و'المواطنين من العملة الجديدة'، وبعد أيام فقط من المصادرة يسمح بتداولها من دون خجل من الناس أو وجل من الله !

الحوثة في المرات الأولى اشتروا الأراضي وبنوا العقارات، لكنهم لم يستكملوا الأدوار العليا والتشطيبات، ولذلك لديهم نهم ورغبة في استكمال ما بنوه وصنعوه في الغزوات السابقة..

الغزوة القادمة بعد أسبوعين ستكون دسمة ولن يتحرجوا في اقتحام 'المصانع والشركات ومحلات الصرافة والمحلات التجارية'، فلديهم ضوء أخضر من البنك، وبعد أن تتم الغزوة ويحققون الانتصارات والفتوحات، سيسمحون من جديد لتداول العملة الجديدة بكل سهولة وبدون حياء حتى يتمكنوا من تصريف واستثمار ما غنموه !

وهكذا ستتواصل غزوات وفتوحات عيال النبي وأنصار الله وأتباع المسيرة القرآنية ورجال الله بمباركة ابن النبي وقرين القرآن وعلم الهدى عليه سلام الله..