لن ترى الدنيا على أرضي وصيا
بقلم/ محمد العياشي
نشر منذ: شهر و 14 يوماً
الأربعاء 19 فبراير-شباط 2020 03:21 ص
 

  من أي أبواب الإساءة سندخل وبأي أبيات القصيد نصفكم وفي كل شبر من اليمن السعيد أحزنتموه فطائرتكم كانت كسحابة معطاه وماذا أعطت سقت الأرض فاحمرت دماً.. ودباباتكم كانت نعامة على العدو وأسد علينا!

في الحديث عنكم تتسابق اللعنات وتتزاحم السخطات لتنظم عقد الكراهية الذي لا يستحقه إلا أنتم يا أولاد زايد ..

 عرفناكم بأفعالكم وكلامكم في المواقع والمدن فكنتم لا خير فيكم.. قلب أسود تحملونه على الإسلام والمسلمين، يد مع المليشيا الحوثية وأخرى مع المليشيا الانتقالية.

 أقول لكم يا أولاد ناقص وزايد، إذا دعتكم قدرتكم على افتعال الأزمات والفتن وصنع المشاكل وظلم الشعوب فأدركوا جيداً أنكم تخططون لنهايتكم وتوحدون الشعوب ضدكم، فهذه حسنتكم إن كان لكم حسنة لتعرفوا الناس حقيقتكم ويقطعون يد الماسونية المتمثلة بكم فأقول لكم، فتذكروا قدرة الله عليكم، فلعل تذكركم تنجيكم فيما أنتم فاعلين وقادمين فإني لكم ناصح قبل يوم لا ينفع الندم.

 أيها الظالمون عندما تلبسون رداء الرحمة بتوزيع حبة فول أو "ترنجوا" مدرسة فأنتم تولدون أكبر الفجائع لليمن حينها وبعدها، فاعلموا جيداً أن الله تكفل بنصرتنا ولو بعد حين..

  لم تبتكروا مكيدة أبشع من الحق والحقيقة على قناة وإذاعة الغد المشرق والعبرية وبنتها الحدث، قبل سقوط بعض تباب في جبهة نهم بثلاثة أيام كان مراسلكم محمد العرب يصنع الحدث وينقل الإحداثيات لكما ..!

أيها المجرمون لقد ملأتم صفحات التاريخ بمظالمكم التي تقشعر منها الأبدان وتشيب لها الولدان لا تكاد تشاهد إلى برامجكم حتى تجدها مفعمة بحب الحق والحقيقة والويل عندئذ لليمنيين الذين يقعون تحت وطأتكم يتلون من شدة ظلمكم الواقع منكم بينما أنتم ترفعون عقيرتكم بأنشودة الحق والحقيقة والعمل بوصية زايد اختطاف اختفاء قسري اغتيالات ضربات خاطئة!! حصار تعذيب في سجون سرية تعطيل للميناء منع الجيش الوطني من التقدم إنشاء مليشيات خارجة عن الجيش الوطني.. لا يتسع المكان لسرد برامجكم وأعمالكم الإجرامية في اليمن، فهل هذه وصية زايد باليمن زايد الشر!

فمهما نطقت الألسن بجرائمكم ومهما خطت الأيدي بدمائكم ومهما جسدت الروح حقيقتكم تظل مقصرة أمام قبحكم وحقدكم وجرائمكم وأعمالكم الشنعاء .

شعبنا الحر.. أيها الأحرار إن لعبة الاعمارات هذه الايام الغدر والخيانة، وغربة الوطن هواية إجبارية.. فما عليكم إلا علُو الهمة وشد العزائم والحق يعلو ولا يعلى عليه ولن ترى الدنيا على أرضي وصيا.

لقد خذلونا من ظننا أن مساندتهم ستكون أسرع وأنجح فيلتهم اصطفوا ضدنا ولم يصطفوا خلفنا ليتقاسموا ظهرنا بخناجر غدرهم المسمومة، لكن الأيام كفيلة برد الاعتبار ..

 قلنا نحرر جزركم من الاحتلال الفارسي، فاردتم احتلال جزرنا، قلنا هدفنا وحدة عربية فاردتم تقسيم الوحدة اليمنية، قلنا لكم نريد درع الجزيرة العربية فأنشأتم ميلشيات خارج الجيش الوطني، فمع وجود أموالكم وأعلامكم، فإنه الغد المؤسف ليس في يمنا فقط لكن في كل ربوع وطنا العربي الكبير..

فانتظروا صحوة الشعوب ضدكم وستخرجون منها مهزومين مدحورين وسيتم الله نوره وسينتصر الربيع العربي وستفشل صفقة القرن هذه ثقتنا بالله وإيماننا بقضيتنا.

فماذا أنتم فعالين يا ماسونيين يا صهاينة العرب بقوتكم أمام قوة الله وإرادته وإرادة الشعوب ثانياً..؟! وإن غداً لناظره لقريب.

 أحزنكم القهار وجعل ما تقدمه لليمن في ميزان سيئتكم وعجل لكم بالعقوبة بالدنيا قبل الآخرة لترتاح فلسطين وصنعاء وطرابلس والقاهرة وكل بلاد المسلمين.