خليك مثلهم
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: شهر و 5 أيام
الأحد 19 إبريل-نيسان 2020 02:19 م



(أصدقائي المغتربين الذين بيني وبينهم تواصل ومعرفة، أي واحد منكم بحاجة مصاريف مع الحجر الصحي يتواصل بي على الخاص.
 بجد ما آمزح.)
 مبادرة إنسانية لم يسبق لها مثيل، ولمثلها نحتاج الكثير
 صاحب المبادرة ليس مسؤولا في الدولة، ولا رجل أعمال، ليس غنيا ولا ثريا ولا تاجرا معروفا

 أثبتت المواقف آنه شخص يمتلك حسا إنسانيا مرهفا
 وأخلاقا راقية
 نعم إنه كذلك وأكثر، والمواقف وحدها هي من تكشف معادن الناس
 الأستاذ نبيل الصالحي صاحب هذه المبادرة، كانت له هذا اللفتة الكريمة تجاه المغتربين
 والذين كانوا الأكثر تضررا من جائحة كورونا، حيث أنهم يقبعون في الحجر الصحي في بلاد الغربة ولا يجدون مايسدون به رمقهم، ولا ما يرسلونه لأهلهم وذويهم
 فمن واجبنا أن نلتف إليهم ونرد لهم جزء من جميلهم على البلد المعاق الذي كانوا هم وحدهم عكازاته التي يمشي بها.
 وفي الختام
 أستاذ، نبيل؛
 عليك منا السلام.