شرف المحاولة
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: 4 أسابيع و يوم واحد و 11 ساعة
السبت 25 إبريل-نيسان 2020 01:24 م
"والله ما قدرت أفهم ولا أستوعب
ليش عاملين كل هذه الزفة والضجة
من أجل شخص قال انه سيخترع علاج للكورونا؟!"
يعني
إن سكتوا قلتم: يا أيها الذين امنوا انتظروا الذين كفروا حتى يختروعوا لكم علاج،
وان حاولوا سويتم لهم زفة ومهرجانات من السخرية،
والاستهزاء؟
الأمر عادي جدا
فليحاول
ويكفيه شرف المحاولة
ووالله اني لكثرة ما قرأت منشورات تسخر من المسلمين الذين ينتظرون الكفار حتى يكتشفوا لهم علاج كورونا
راودتني فكرة محاولة اكتشاف علاج أو لقاح للمرض.

يا جماعة اديسون فشل في 999 محاولة حتى نجح في اختراع المصباح
فما ضرنا من يحاول، نجح في ذلك أو فشل.
ورحم الله أحمد زويل القائل:
الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء،
هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل.