ثلاث فتاوى اليوم
بقلم/ الخضر سالم بن حليس
نشر منذ: شهرين و 20 يوماً
الثلاثاء 19 مايو 2020 09:09 ص
ثلاث فتاوى اليوم (بن بريك)، (البابكري)، وثالثة للحوثيين بقتل مصابي كورونا،
 ثلاثية تباعدت بها الديار وتناسقت الأفكار، كلها تحفر أنهارا من دماء المسلمين بغير حق.
*العبث بمركزية الفتوى في الفقه الإسلامي وتناول الصبيان له بهذه الطريقة مضاعفاته خطيرة ونتائجه كارثية على الفكر والكتاب.*
تتركز جهود العلماء اليوم في نثر الوعي بخطر الإفتاء المسيس، واستهلاك الفتوى في استحلال الدم الحرام من مثل هؤلاء الصبية.
يرصد البحث التاريخي أن الإحتلال البريطاني والفرنسي كان يغذي نماذج شبيهة من هذا الإفتاء ويستثمر فيه، وكذلك يفعل اليوم من وراء الحدود. فالضوء الأخضر لتلك الفرق الموالية لمخططاته في المنطقة العربية بتصدير مثل هذا الإفتاء على طريقة (السيستاني) في العراق الذي دفع الأمريكان له فاتورة تلك الفتوى الشهيرة بنعومة أظافرهم في العراق.
أما الجماعات السنية الراشدة فعدسة الإعلام العالمي الموجه بانتظار ما يصدر عنهم للتغليف والتعبئة.
آمل ألا تتجه فتاوى أخرى للرد على تلك الفتاوى بصورة مقايضة وأسلوب مماثل، والحكمة تتجلى في ضخ كميات من الوعي على العامة بخطر ممارسة هذا المسلك من الجهلاء والاقتصار على كشف الدخلاء على ساحات العلم والإفتاء.
الضرب من تحت الحزام، وتعرية مسالك ذلك الإفتاء المغشوش، وتصوير مثالبه للعامة، وضخ كميات من الورع والرهبة بمخاطر الإيغال في الدم، وهول التعدي على نظام الدولة الشرعية، واقتراف الخطايا الدموية في الأيام الفضلى، كلها أساليب ثرية في إبطال مفاعيل تلك الفتاوى الملغومة، وإخماد نيرانها .