أربعة أسئلة تحدد أين المشكلة
بقلم/ محمد عيضة شبيبة
نشر منذ: شهر و 15 يوماً
الأربعاء 01 يوليو-تموز 2020 08:41 ص
الســــؤال الأول
فئة تزعم أن حكم اليمن فيها ولها - فريضة من الله- ويجب علينا كيمنيين التسليم لهم بهذا الحق الإلهي المزعوم..!
فـمـن هـم هـــــــــــــؤلاء ؟
الســــؤال الثـانـي 
 فئة يرون أن الله فضلهم على اليمنيين وأن جيناتهم تختلف عن بقية الجينات، وسلالتهم أطهر من بقية السلالات، وأنهم قرناء القرآن وواسطتنا عند الرحمن..! 
فـمـن هـم هـــــــــــــؤلاء ؟
الســـــؤال الثـالـث 
 فئة يرون أن الله خصص لهم الخُمس في ثروات اليمن وأموال اليمنيين- ظاهرها وباطنها، كثيرها وقليلها- بداية من البترول والغاز والذهب، وحتى الجعالة والكراث والفجل والبقدونس والدوم والفصفص (الزعقة) ...
فـمـن هـم هــــــــــــؤلاء ؟
الســـــؤال الـرابـع 
فئة عقيدتهم وعقيدة أجدادهم من قبلهم.. الكرسي لنا أو السيف في رقابكم.. ومن أجل عقيدة الكرسي أو السيف.. دمر أجدادهم وخرّبوا وأجرموا، وهاهم أحفادهم يدمرون ويخربون ويجرمون في حق اليمنيين كما فعل أباؤهم من قبلهم... 
فـمـن هـم هـــــــــــــــؤلاء؟
بالإجابة على هذه الأسئلة:
ستعرفون المحق في رأس من؟!
والقلوب المريضة قلوب من؟! 
والنظرة الفوقية العنصرية نظرة من؟! 
ومن هو الذي يوقظ الفتنة منذ ١٢٠٠ سنةهــ وحتى اليوم بسبب هذه العقيدة العنصرية الباطلة. 
ثم ايش رأيكم لو ترك هؤلاء عقيدة الحكم حقنا، والكرسي حقنا، والخُمس حقنا، ونحن أولىٰ وأطهر من غيرنا ؟!
أما كنا سنسلم من هذا النار التي أحرقت وتحرق أهلنا وديارنا وكلما طفئت اشعلوها من جديد ؟!!