الوفاء أنثى
بقلم/ أحلام القبيلي
نشر منذ: شهر و 11 يوماً
الأحد 05 يوليو-تموز 2020 09:44 ص

يصل درجة وفاء المرأة أنها لا تنظر لغير زوجها وإن كان « أشبه بالحبة البطاطا»، «ولا خلق ولا خُلق ولا للجن معلق».
أما الرجل فتظل عينه طويلة، ولو كان متزوجاً بملكة جمال الكون، ولو كان حبه لها يفوق حب قيس لليلى العامرية، وقد قال الشاعر:
لا تأمنن على النساء ولو أخا
ما في الرجال على النساء أمينُ
إن الأمين وإن تحفظ جهده
لابد أنْ بنظرةٍ سيخونُ
وحتى خارج إطار الزواج نجد المرأة إذا أحبت لا تخون أبداً، وتتعامل بكل صدق، وهذا سبب وقوع كثير من الفتيات في شِباك الذئاب البشرية من الرجال، أما الرجل فليس له عهد ولا ذمة ولا وفاء، بل إنه أشبه بذئب بشري لا يرتوي من العبث بأعراض ومشاعر النساء، وإذا دخلت قفص الزواج الذهبي مع شريك لم تحبه ولا تحبه نجدها ترضى بقدرها، وتحفظ هذا الرجل من الخيانة ولا تفكر فيها مطلقاً