هدير أبين واستغراب" الإنتقالي الإماراتي ".
بقلم/ د.كمال البعداني
نشر منذ: أسبوعين و 4 أيام و 15 ساعة
الثلاثاء 28 يوليو-تموز 2020 06:58 ص
 اليوم خرجت ابين لتهتف بإسم اليمن الكبير ورفضاً لمشروع القرية الصغير . هدير ابين اليوم جعل الكثير من اعضاء ( الإنتقالي الإماراتي ) يستغربون ويندهشون !! نقول للذين استغربوا . عليهم مراجعة كشوفات نزلاء سجون الإمارات في عدن وبالذات نزلاء سجن بئر احمد سيجدون ان الكثير هم من ابناء ابين والذين تعرضوا لابشع انواع التعذيب وتم تصفية بعضهم ولا زال الكثير في السجون .. الذين استغربوا من موقف ابين . عليهم العودة الى ما حدث في عدن اثناء احداث الإنقلاب .من اقتحام منازل العديد من القادة والمسؤولين من ابناء ابين بل والدخول الى غرف نومهم وتوثيق ذلك ونشره في وسائل الإعلام مستقوين في هذا كله بالإمارات !! الذين استغربوا من هدير الجماهير اليوم في أبين بإسم اليمن الكبير . عليهم ان يعرفوا ان دبابات ومدرعات وصواريخ ومدافع مجلسهم ( الإنتقالي الإمارتي ) ما زالت تحصد ارواح العديد من ابناء ابين يوميا وكله بإسم الجنوب .. افبعد هذا كله تستغربون ؟ وفي كل موقف لا تعقلون . وبإسم الجنوب تتكلمون وتقتلون وتكذبون ، وبالإمارات تستقوون . وعلى انفسكم تضحكون !! والله والله لو رفعت القبضة الحديدية من على ابناء عدن لرأيتم طوفان بشري يلفظكم الى البحر العربي يا اصحاب (الجنوب العربي ).