أحلام القبيلي
أحلام القبيلي
عدد المشاهدات : 194   
كائن برمائي
 


من حكمة الله ورحمته أن جعل المرأة كائناً "جو برمائي "
قادرة على العيش، والتكيف مع أي بيئة تعيش، فيها
فالنساء كما يقول المثل: "مراجيم الأرض "
ولهذا إذا جاءها العريس سرعان ما تودع " الحجرة والاجبي وتقول وهي فرحة مسرورة: خاطرك يا بيت أبي
وإن كانت ستعيش، في المريخ

ولولا هذا ما خرجت فتاة من بيت أبيها ولا قامت أسرة .


ويعقب الأستاذ، عبدالمؤمن شرف على هذا الموضوع قائلا :

ومن حكمة الله ورحمته؛ أن جعل الرجلَ "جو بر مائي" قادر على العيش والتكيف مع أي ظرف ..
فالرجال كما يقول المثل: "مداهيف الأرض "

ولهذا إذا جاء عريس لابنته؛ سرعان ما يستسلم، ويمتثل لأمر الله، ويودعها وقلبه يتقطع على فراقها،
وفي لحظة كأن كبده يُنزع منه يقول لها: خاطرك يا ابنتي،
فتذهب البنت فرحة مسرورة، ويعود الأب باكيا منكسرا على فِراق فلذة كبده .

ولولا هذا الصبر والتحمل من الرجل ما خرجت فتاة من بيت أبيها، ولا قامت أسرة .

الخلاصة :
الرجل والمرأة "ميزان الأرض" كل كفة فيه تكمل الأخرى، لتعمرَ الأرض، وتستمر عجلة الحياة، وما فيش حد أحسن من حد.