منصور بلعيدي
منصور بلعيدي
عدد المشاهدات : 191   
في غرائبية لا تحدث الا في اليمن:
  

* مجلس الشورى يدعو المجتمع الدولي للتعاطي مع تصنيف جماعة الحوثي كجماعة إرهابية ومجلس النواب يعارض .!! *

 

  

ابتلي اليمن بمحنة مظلمة حالكة السواد.. انها الحرب العبثية التي تديرها دول الخليج منذ، ست سنوات وتمعن في إذلال الوطن والمواطن اليمني بصورة لم يشهدها التاريخ اليمني قديمة وحديثة .

 

فبدلاً من هدف الحرب المعلن في استعادة الدولة والقضاء على التمرد الحوثي .. 

تحولت الحرب الى أطماع خليجية مباشرة ووقحة ايضاً :

 
  • احتلال الجزر والموانئ .. 
  • تشكيل مليشيات تابعة لها كدولة داخل الدولة
  • الصرف على الجيوش الميلشياوية بالعملة السعودية مما قاد الى انهيار العملة اليمنية ..
  • تشجيع التمردات الداعية الى تمزيق اليمن
  • تدمير النسيج الاجتماعي بتسليط عصابات على رقاب المواطنين تمارس القتل والنهب والتدمير الممنهج كما يجري في عدن
  • تشجيع ممارسة العنصرية والجهوية والمناطقية تحت تهديد السلاح وبتمويل خليجي
 

وغير ذلك من السلوكيات المنافية لأبسط قواعد الجوار ناهيك عن الاخوة العربية التي اضاعوها وغطست في مواخيرهم وعلاقاتهم بالصهيونية

  

كل ذلك كوم وتصرفات رئيس مجلس النواب سلطان البركاني كوم آخر .. 

 

تصاب بالدهشة والذهول حين ترى مواقف رئيس مجلس النواب الداعمة للتمرد على السلطة الشرعية ووقوفه بقوة مع الوافدين الطامعين في خيرات البلد وبوقاحة لا يحسد عليها .

 

  وآخرها وقوفه مع دويلة الإمارات وعبيدها في المجلس الانتقالي ضد قرارات الرئيس علناً دون خجل

 

ناهيك عن غياب مجلس النواب عما يدور في البلد منذ تعيين هدا الفاسد رئيساً له ..

 

  وبدلاً ما يحرك لجان المجلس لإلزام الحكومة بإعداد برنامج عملها والعمل على تحسين الخدمات الاجتماعية ودفع الرواتب ..

 

ويراقبها ويتابع أنشطتها ويحمي المواطن من المظالم التي ترهق كاهله كون المجلس ممثل للمواطن .

 

الا ان البركاني أخذ منحىً أخر ووقف صراحة في صف المتمردين والطامعين ووضع رأسه برأس الرئيس هادي في غرائبية عجيبة لا مثيل لها .

 

  والأعجب من ذلك هو صمت الرئيس هادي أمام تصرفات هذا المتمرد الارعن رغم انه يقف على رأس أهم مؤسسة تشريعية في البلد

 

وبالمقابل رأينا الدكتور احمد عبيد بن دغر كيف حرك مجلس الشورى في الأيام الأولى لتعيينه رئيساً للمجلس ولمس المواطن تحركات جيدة تعطي اشارات إيجابية توقظ الأمل لدى المواطن في تحريك مؤسسات الدولة لمعالجة هموم ومشكلات الوطن كل في مجال اختصاصه ..

 

وفي حال كهذا فالأولى ان يكون بن دغر هو رئيس مجلس النواب لا هذا النكرة المبتذل

 

ولكننا في اليمن بلد الغرائب والعجائب .