د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 317   
سؤالان
الأول: الزاهر بيد من يا مرتزق العدوان؟
الثاني: ورحبة بيد من يا مرتزق إيران؟
هذا هو منطق الحرب في الكر والفر، وهو المنطق الذي فرضه الكهنوت الانقلابي على الجميع…
الحرب كريهة، لكنها كانت خيار الضرورة الذي فرضه الحوثي على اليمنيين.
وسيظل هذان السؤالان التهكميان يترددان: الزاهر بيد من؟ ورَحَبة بيد من؟، إلى أن يذعن الحوثي لاختيار الشعب، ويكف عن كذبة اختيار الله له.
وإلى ذلك الحين، سيسكب المزيد من الدم اليمني الذي يوظفه سدنة المعابد القديمة لصالحهم اقتصادياً وسياسياً…
ولا حول ولا قوة إلا بالله…