عبدالسلام محمد
عبدالسلام محمد
عدد المشاهدات : 463   
انهم يشبهون حشد العراق!!
   

رصدت الصحافة تشييع الحوثيين لحوالي 731 مسلحاً قتلوا في معارك نوفمبر الماضي، وإذا عملنا مسحاً للعدد والرتبة الميلشاوية فإننا نجد النسبة تتضاعف كلما اتجهنا من الرتبة الأكبر إلى الرتبة الأصغر وهو طبيعي، لكن في بعض الرتب الصغيرة يتضاءل عدد القتلى عن الرتب العالية وهذا يحتاج لقراءة :

أعلنت الميلشيات الحوثية في نوفمبر الماضي تشييع

‏لواءً واحداً فقط 

‏13 عميداً (تضاعف العدد)

‏33 عقيداً (تضاعف)

‏61 مقدماً (تضاعف بأقل)

‏97 رائداً (تضاعف)

‏64 نقيباً (تراجع) 

‏197 ملازم أول (تضاعف مرة أخرى)

‏84 ملازم ثاني (تراجع) 

‏71 مساعداً (تراجع) 

‏169 غير مذكور الرتب (تضاعف) .

من الطبيعي في المعارك عدد قتلى الرتب العسكرية العالية أقل ويزداد العدد كلما كانت الرتب العسكرية أدنى، وهو ما رأيناه في عدد القتلى الذين شيعهم الحوثيون في نوفمبر الماضي حيث تضاعف عدد القتلى من اللواء إلى العميد العقيد المقدم إلى الرائد، لكن في رتبة النقيب تراجع عدد القتلى .

أيضا تضاعف عدد قتلى ملازم أول لكن عاد للتراجع في عدد قتلى ملازم ثاني وتراجع أكثر في مساعد ثم عاد وتضاعف عند من لم تسمى رتبهم .

‏قد يشير التراجع في قتلى الرتب الصغيرة نقيب وملازم ثاني ومساعد مقارنة بالرتب العالية إلى أن الحوثيين لم يعلنوا تشييع كل القتلى انما تم الاختيار ضمن أسباب .

وإذا التزمنا بالسلسلة الطبيعية من خلال النسبة والتناسب قد يكون قتلى الحوثيين في نوفمبر ضعف العدد المعلن، ففيما يبدو أعلنوا غالبية قتلى الرتب العالية أخفوا الكثير من الرتب الدنيا ربما خوفاً من صدمة أنصارهم، وربما من أعلن عنهم من هذه الرتب لهم ميزة سلالية أو مناطقية مذهبية أو جهوية .

فمثلاً ارتفاع عدد قتلى رتب ملازم أول أكثر من ملازم ثاني قد يشير إلى حشد خريجي الكليات العسكرية إلى الجبهات مع اعطائهم رتبة ما بعد الموت، بينما الرتب الأدنى هم القادمين من عملية التجنيد ولأنهم كثير أعلن فقط عن عدد رمزي لأسباب ذكرناها سابقا قد تكون سلالية أو مناطقية مذهبية أو جهوية .

أما من لم يذكر رتبهم فذكرهم له ميزة خاصة ولا يستبعد أنهم يشبهون حشد العراق وهي قوات موازية ويتم تدريبها خارج المسميات العسكرية كفرع خاص للحرس الثوري يتم الاعتماد عليهم في عمليات خاصة لا تخضع قيادتها لتسلسل هرمي معروف وصعب اختراقها ولا تقبل الاندماج حتى في مراحل السلام .