محمد مصطفى العمراني
محمد مصطفى العمراني
عدد المشاهدات : 4,694   
الشيخ محمد حزام الصعر قامة وطنية بحجم اليمن

انتقل إلى رحمة الله أمس الأول الشيخ/ محمد حزام الصعر والذي يعتبر من أبرز شخصيات محافظة عمران والقيادي الإصلاحي المعروف ورجل معروف بإسهاماته الطيبة في كل المجالات الوطنية فقد كان رجل الصلح وحقن الدماء وإصلاح ذات البين ورجل الخير والإحسان ورجل معروف بعلاقاته الطيبة مع جميع التيارات وكان يستغل علاقاته مع الجميع بما فيه خدمة الوطن وحل قضايا الناس وخدمة المواطنين فكان له كلمة مسموعة عند الجميع وكان الكل يكن له كل التقدير والاحترام وكان الرجل يمثل بحق نهر متدفق من العطاء الوطني والإنساني .

شخصياً لم أعرف الراحل عن قرب ولكني سمعت الكثير من أبناء عمران يثنون عليه ويذكرونه بالخير في حياته وقبل موته أما بعد وفاته فقد نعاه جميع أبناء منطقته كما نعاه وعزى أسرته برحيله عدد كبير من الهيئات والمؤسسات والشخصيات الوطنية وأولهم رئيس الجمهورية .

لقد كان الشيخ حزام ـ والد الشيخ محمد رحمهما الله ـ له شرف استضافة مؤتمر عمران الوطني التاريخي الذي دعا إليه الأستاذ الشهيد/ محمد محمود الزبيري ـ رحمه الله ـ والذي اعتبر من المحطات الفاصلة في نصرة الثورة وإعادة دفة قيادتها للشعب ولممثليه وقد حضرت فيه قيادات البلد من مدنيين وعسكريين في عام 1963م وكان الشيخ حزام الصعر حينها بجانب والده الراحل/ عبد الله بن حزام الصعر ـ شيخ مشايخ منطقة عمران ـ هو الحاضن والمضيف الكريم لقيادات البلد.

 وكان الشيخ محمد ووالده الشيح/ حزام الصعر ـ الذي توفي قبل أشهرـ من الرجال الفاعلين في المجال الاجتماعي والتنموي بمحافظة عمران من خلال عمل الشيخ حزام في هيئات التعاون الأهلي للتطوير التي أنشئت في زمن الرئيس الراحل إبراهيم الحمدي, ومن خلال عمله في هيئة التعاون الأهلي لتطوير منطقة عمران حيث تمكن الشيخ الصعر من تحقيق نجاحات كبيرة وعمل على إنجاز عدد من المشاريع في عدد من مناطق عمران خاصة في منطقتي والجنات والأشمور وما حولها في مجال التنمية ومشاريع التعليم والصحة والطرقات الأمر الذي جعل هذه المنطقة الريفية مؤهلة لاختيارها لاحقا مركزا لمحافظة جديدة.

ولا شك أن رحيل الشيخ محمد حزام الصعر في هذه الفترة العصيبة من تاريخ اليمن هو خسارة فادحة للبلاد وفي المقام الأول لأبناء منطقته " عمران " حيث كان أخ الجميع ورجل مشهود له بالاحترام والنزاهة والعمل المتواصل على حل مشاكل الناس وخدمة المواطنين وقد نعته كثيرا من الشخصيات الوطنية والمؤسسات والهيئات والتنظيمات السياسية كأحد أبرز الشخصيات الوطنية الفاعلة في الساحة اليمنية وكشخصية اجتماعية معروفة والمرموقة ولها رصيدها وإسهاماتها الكثيرة والمتعددة من أجل الدفاع عن مكاسب الثورة والوطن على مختلف المستويات كما عرف الفقيد الراحل بمواقفه الشجاعة في القضايا والمواقف التي أسهم فيها وشهدها ..

كل العزاء لأسرته ولذويه سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان والسير على خطى الراحل الفقيد