هل من رادع لجرائم السحر والشعوذة؟
بقلم/ مقبل شعفل
نشر منذ: 6 سنوات و 11 شهراً و 12 يوماً
الثلاثاء 27 أغسطس-آب 2013 05:44 م

يقول ابن خلدون: السحر حقيقة لا مرية فيها بين العقلاء من البشر، ووجوده لدى أهل بابل وهم الكلدانيون من النبطة السريانيين كثير، ونطق به القرآن الكريم.
إذاً السحر والشعوذة حقيقة ثابتة منذ قديم الزمان وعانت منه شعوب وأمم لمدة وقد أثبتت الشريعة الإسلامية أن للسحر حقيقة لاشك فيها والسحر على هذا كما ورد في (كتاب السحر والشعوذة) من إعداد مريم يحيى حقيقة ثابتة سببه الحسد والتنافس والتكالب على حب المال وإتباع شهوة القوة وحب الهيمنة أيضاً من أقوى أسبابه حب الانتقام وإيقاع الناس في المكائد والدسائس.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (اجتنبوا السبع الموبقات، قيل يا رسول الله وما هن؟, قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل مال اليتيم، وأكل الربا، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات).
حاولنا ما استطعنا فيما سبق الاستشهاد بالحديث النبوي الشريف لتبيان مخاطر آفة السحر التي اقترنت بالشرك والعياذ بالله لما تمثل هذه الظاهرة البشعة من تدمير للأسرة والمجتمع حينما ينشط ممتهنو السحر والشعوذة دون وازع من ضمير إنساني أو ديني يردعهم عن فعل هذا الشر القاتل، وبما أن هذه الظاهرة أكثر ما تكون متفشية في المناطق النائية فلا توجد منطقة في اليمن إلا وعانت وإن كان أبسطها تداول الناس لهذه الظاهرة بين الشبهة والحقيقة ومنطقة حالمين الجبلية يشكو بعض أهاليها بقسوة ومرارة مما لحق ببعض الأسر من دمار حسي ونفسي وصحي يصل حد الجنون بسبب السحر والشعوذة حسب ما يفيدون بعض الأهالي.
ألم يكن من الواجب الديني والإنساني والأخلاقي الوقوف بقوة وحزم من كل الخيرين والجهات الرسمية لمحاصرة وتطويق الظاهرة الأشد خطراً على التماسك الأسري والاجتماعي؟ ففي فترة من الفترات سن الغربيون عقوبة الإعدام لكل من يمارس السحر وكادت تختفي تلك الظاهرة من حياتهم حتى الغوا عقوبة الإعدام فعادة ظاهرة السحر وازدهرت بل ولاقت رواجاً عبر وسائل الإعلام.
عن بجالة بن عبده أنه قال أتانا كتاب عمر رضي الله عنه قبل موته بسنة إن اقتلوا كل ساحر وساحرة. (رواه البخاري).
فالسحرة يشيعون الفتنة والهلع في نفوس الناس، ولا يجوز أن تبني تهمة السحر لمجرد الظن لابد أن تكون المعرفة شرعية وصحيحة وباعتقادنا أن العلماء ومشائخ الدين والراسخون في العلم والشريعة الإسلامية هم من يستطيعون إثبات أو نفي تهمة السحر ليأتي دور القضاء لإنزال العقوبة الشرعية لهذه الشياطين التي تسير على الأرض وتعيث فيها فساداً.
نأمل بأن تلقى هذه التناولة التفاعل الجاد والنقاش المسئول وصولاً لاقتلاع هذه الظاهرة المسيئة الخارجة عن ثوابت الدين.
عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
محمد علي محسن
مشكلة توحد أم موحدون ؟!
محمد علي محسن
كتابات
محمود الحمزيما قبل ثورة يناير
محمود الحمزي
محمد السروجيكارثة استراتيجية!!
محمد السروجي
معاذ الجحافيالحرب على الحرية
معاذ الجحافي
ناصر أبو الهيجاءأوعى تخاف..!!
ناصر أبو الهيجاء
مشاهدة المزيد