د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 3,487   
الإماميون الجدد يمدون أيديهم للانفصاليين الجدد لإجهاض الجمهورية والوحدة

بالطبع سيقول البعض إن هذا كلاماً مبالغ فيه..

وقد قيل إنني أبالغ عندما كنت أقول إن الحوثي إمامي جديد، يضع يده على صعدة وعينه على صنعاء.. لمواجهة التحالف الإمامي- الانفصالي لا بد للصف الجمهوري- الوحدوي من التوحد.. على شرفاء المؤتمر الشعبي العام أن يكفوا عن ترديد أسطوانة "الإخوان المسلمون، وجهال الشيخ"، وعلى عقلاء الإصلاح أن يكفوا عن ترديد أسطوانة "عفاش وأولاده"... خذوها مني بكل وضوح: الحوثي لا يؤمن بالحوار.. الحوثي يتخذ الحوار وسيلة لكسب الوقت، وقضم الأرض..

لديه نهم لا يشبع للأرض والمال والسلطة.. أعرف الحوثي جيداً.. ولم أنخدع يوماً بشعاراته الكاذبة.. الحوثي يريد أن يفصل جنوب اليمن عن شماله، حتى يتسنى له كما يتصور السيطرة على الشمال.. وهو لن يصل إلى هذا الهدف لسبب بسيط، وهو أن "شعب أحمد" قد غسل القطران عن وجهه وقلبه..

يا مؤتمر.. يا إصلاح، يا كل المنتمين للأحزاب القومية: التنسيق في الوقت الحالي ضرورة وطنية لمواجهة المد الإمامي الجديد، الذي يسعى للوصول إلى صنعاء عن طريق سلخ عدن... ينبغي أن يتشكل الحلف الجمهوري الوحدوي لمواجهة التحالف الإمامي الانفصالي الذي لم يعد خافياً على أحد..