آخر الاخبار

وزير الدفاع اليمني يطلع رئيس الوزراء عن آخر المستجدات والتطورات الميدانية في التصدي للمشروع الحوثي وزير الصحة يدعو ميليشيا الحوثي لتحمل مسئولياتها في الإفصاح عن عدد المصابين بكورونا وزير الثروة السمكية يقول إن ممارسات الجانب الأرتيري بحق الصيادين اليمنيين ينبغي أن تتوقف وزير الخارجية الانتقالي متخبط ومايقوم بة تمردا مسلحا ومرفوض ..ومليشيا الحوثي لا تزال تراوغ وترفض كل جهود السلام الثورة وصراع الهوية.. تنظيم الضباط الأحرار الحلقة (3) أمطار غزيرة وسيول جارفة تضرب عدن وتغرق المنازل وتحذيرات من كارثة جديدة في المدينة خبير اقتصادي يعلق على أموال المانحين : تمويلات المانحين تعتمد الجانب الاغاثي وتفتقر للبعد التنموي رئيس الوزراء يؤكد لامين عام الامم المتحدة : مليشيات الحوثي ترفض الاستجابة لوقف اطلاق النار واحلال السلام ولا تكترث لمعاناة اليمنيين وعلى المجتمع الدولي تحديد الطرف المعرقل !! العقيد الدبيش :قوات خفر السواحل الارتيرية تدخل المياة الاقليمية قبالة سواحل الخوخة وتختطف اربعه صيادين مظاهرة احتجاجية في كريتر بعدن تطالب الامم المتحدة بالتدخل لانقاذهم

القوسي ودواعش "جماعة التبليغ"!
بقلم/ د.محمد جميح
نشر منذ: 3 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً
الأربعاء 18 يناير-كانون الثاني 2017 02:53 ص
محمد بن عبدالله القوسي، وزير داخلية الحوثيين يتواطأ مع عناصر المليشيات في اعتقال عدد من دعاة "جماعة التبليغ"، من أبناء "بدا" وبني فلاح، وبني شرهان، والجلب في مديريته "الحدا"، التابعة لمحافظة ذمار.
هذه الجماعة المسالمة التي لا تعرف إلا الخروج والمبيت للدعوة في المساجد، يخرج الوزير عدداً من الأطقم الأمنية لاعتقال أفرادها.
التهمة أن هؤلاء البسطاء كانوا ذاهبين إلى مأرب للقتال مع "الدواعش".
"جماعة التبليغ" من أكثر الجماعات الدينية بعداً عن السياسة، ناهيك عن ممارسة العمل العسكري.
ومع ذلك يرسل وزير داخلية الإماميين الجدد أطقمه للقبض على "دواعش التبليغيين".
بالطبع تم الإفراج عن التبليغيين بعد تدخل وجاهات في الحدا، ولأن المعتقلين – أصلاً - لا دخل لهم لا بالسياسة، ولا بالحرب.
أما الوزير فقد أغلق تلفوناته عن المتصلين، لأنه ليس صاحب الشأن في وزارته، وإنما ينفذ تعليمات الحاكم بأمر الله في صنعاء.
الوزير الذي كان يدافع بالأمس عن الجمهورية في صعدة ضد الحوثيين، أصبح اليوم أداتهم في قمع أبناء شعبنا في الداخل!
هذا الوزير يريد أن يرسل رسالة لأبناء مديريته في "الحدا" بأن الخروج على حاكم صنعاء الجديد يعد من المحظورات.
ليست جماعة التبليغ هي المقصودة بالحملة. الرسالة واضحة تستهدف ترهيب أبناء الحدا، ومحافظة ذمار بشكل عام.
أخي "الوزير": هل تستطيع أن تتجاوز مفتشك العام، "أبو حمزة"، إبراهيم المؤيد، القادم من صعدة بلا رتب، قبل أن يصبح مفتش عام وزارتك وبرتبة لواء؟!
هل تستطيع أن تتصرف في وزارتك دون تعليمات نائبك "أبو الكرار" عبدالحكيم الخيواني، الذي ترقى أيضاً إلى رتبة لواء، وزاحمت أوسمتُه أوسمتَك؟!
هل تعلم لماذا أبناء "المؤيد والخيواني" برتبة لواءات دون أن يحرزوها علمياً، أو تدريبياً؟!..
قوي أنت، أيها "الوزير" على جماعة "التبليغ" المسالمين، "جماعة النية والبطانية"،، والذين لا سند لهم إلا الله، وضعيف –للأسف - أمام "أبو الكرار" و "أبو حمزة"، و"أبو الشيطان الرجيم...!
انظر إلى صورهم...
ألا تشعر بالخجل؟!
عيب عليك والله...