د.محمد جميح
د.محمد جميح
عدد المشاهدات : 1,894   
واجهوا الكوليرا
أكثر من ستين حالة فشل كلوي بسبب فقدان الجسم للسوائل لدى مرضى الكوليرا في صنعاء.
مستشفيات العاصمة تكتظ بالمرضى الذين يملئون ممرات المستشفيات.
الكوليرا تغزو سجون الحوثيين، وأمهات المختطفين يطالبن بإدخال العلاج لهم.
عشرات الذين قضوا ومئات الإصابات.
كل ذلك بسبب تلوث الماء والغذاء جراء أكوام القمامة في الشوارع.
إعلان البيضاء محافظة موبوءة.
الكوليرا تضرب العاصمة ومدناً أخرى، ولابد من تدخل دولي عاجل، لإنقاذ المرضى، لأن حكومة الفاشلين غير قادرة على مواجهة الوباء.
يجب السماح بإرسال العلاج عبر مطار صنعاء للضرورة الإنسانية.
تحتاج العاصمة ومدن أخرى إلى مستشفيات ميدانية، وفرق طوارئ مجهزة لمواجهة الوباء، نظراً لعجز المنظومة الصحية.
التحرك العاجل مطلوب لإنقاذ حياة الناس.
لا يجوز تسييس الوباء من أي طرف، لأن حياة سكان العاصمة والمدن الأخرى في خطر.
أرسل لي صديق من صنعاء يقول: كنا نتوقع الموت برصاصة طائشة، أو شظية صاروخ، لكن هذا الموت الجماعي بالكوليرا لم يكن في الحسبان.